الرئيسية / علوم / بياض البيض … لا دهون ولا كوليسترول

بياض البيض … لا دهون ولا كوليسترول

البيض أحد أهم الأغذية التي عرفها الإنسان، لكن كثيرين يعتقدون بأن فائدة البيض تكمن فقط في صفاره، وهذا بالطبع غير صحيح، فالبياض، ذلك الجزء الشفاف من البيض، يحتوي على منافع غذائية كثيرة هي الآتية:

– فقير بالدهون، لذا فهو فقير بالسعرات الحرارية ما يجعله غذاء ممتازاً للحفاظ على الوزن أو لادخاله ضمن البرنامج الغذائي الذي يهدف الى تخسيس الوزن.

– يحتوي البياض على مواد بروتينية مختلفة، هي الألبومين، والكونالبومين، والأفوميوسين، والليزويم، والأفوغلوبيلين. وتصنف هذه البروتينات بأنها عالية الجودة كونها تضم كل الأحماض الأمينية الأساسية التي يحتاجها الجسم والتي لا يستطيع تصنيعها. وتعتبر البروتينات ضرورية من أجل بناء العضلات والأنسجة المختلفة.

– يوجد في بياض البيض معادن مهمة على رأسها معدن البوتاسيوم المشهور بأنه يساهم في ضبط ضغط الدم. ومعدن السيلينيوم الذي يعد من أهم مضادات الأكسدة، فهو يمنع أكسدة الدهون ويحمي جهاز المناعة ويقي من أنواع معينة من السرطان. ومعدن المغنيزيوم الذي ساهم في نقل الرسائل العصبية وفي تنظيم حرارة الجسم وفي انتاج الطاقة والتخلص من السموم وفي خفض احتمال الإصابة بأمراض القلب والأزمات الدماغية.

– يضم البياض الفيتامين ب7 الضروري لإنجاز العمليات الاستقلابية المتعلقة بالسكريات والدهنيات، كما أنه يلعب دوراً في ضبط مستوى السكر في الدم، ويخفض مستوى الكوليسترول، ويحسّن من صحة الشعر والبشرة، ويعمل على حماية الأنسجة العضلية المختلفة وعلى إصلاح الأضرار التي يمكن أن تلحق بها. وتجدر الإشارة هنا الى أن تناول بياض البيض نيئاً يحول دون الاستفادة من الفيتامين ب7 بسبب صعوبة امتصاصه، لذا ينصح بأكله مسلوقاً كي يصبح قابلاً للامتصاص من الجهاز الهضمي.

– ومن الفيتامينات التي توجد في بياض البيض الفيتامين أ الذي يلعب دوراً مهماً في الحفاظ على صحة العين وفي نمو العظام وزيادة مناعة الجسم لمحاربة الالتهابات المختلفة.

– لا يحتوي بياض البيض على الكوليسترول ولا على شحوم ثلاثية، لذا فهو غذاء رائع للذين يشكون من اضطرابات في دهنيات الدم.

ويملك بياض البيض فوائد جمالية اذا استُعمل موضعياً، فهو يمنح البشرة مظهراً نظيفاً، ويصغر مسامات الجلد ما يساعد على منع ظهور حب الشباب، ويساهم في تطهير سطح الجلد وفي تخليصه من الدهون المتراكمة عليه.

تبقى الإشارة الى أن بياض البيض يمكن أن يكون مصدراً لخطرين: الأول العدوى بجرثومة السالمونيلا، والثاني هو الحساسية.

______
*الحياة

شاهد أيضاً

مكتبة الإسكندرية تكمل تعريب «فهارس مارك 21»

*علي عطا في خطوة من شأنها تعزيز المحتوى العربي الرقمي على الشبكات والعوالم الرقمية كلّها، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *