الرئيسية / إضاءات / رحيل العالم اللغوي عبد الرحمن حاج صالح

رحيل العالم اللغوي عبد الرحمن حاج صالح


توفي عالم اللسانيات الجزائري الجليل، عبد الرحمن حاج صالح عن عمر ناهز 90 عامًا،الأحد 5/3/2017،  بمستشفى عين النعجة العسكري بالعاصمة الجزائرية، بعد معاناته مع مرض عضال.

ويدير حاج صالح منذ سنوات المجمع الجزائري للغة العربية، واشتهر بلقب “أبي اللسانيات” على خلفية نشاطاته وأبحاثه المتعددة في مجالات اللغة العربية، كما أسس مشروع “غوغل العربي” الذي يعني البنك الآلي العربي.

وانتخب البروفيسور الراحل على رأس مؤسسة الذخيرة العربية التي يقع مقرها بالجزائر منذ مصادقة مجلس وزراء الخارجية العرب شهر سبتمبر/أيلول 2008، عليه وهو المشروع الذي شاركت فيه 18 دولة عربية متطوعة من مختلف الجامعات والمعاهد ومراكز البحث العلمي، ورصدت له مبالغ ضخمة.

وولد الدّكتور عبد الرّحمن حاج صالح في مدينة وهران بالجزائرعام  1927، وبعد أن أتمّ تعليمه المدرسيّ، توجه إلى دارسة الطب عام 1954 سافر إلى مصر ليكمل دراسة التخصص في جراحة الأعصاب، وهناك كان كثير التردد على جامع الأزهر حتى اكتشف ذاته في مجال “تراث اللغة العربية بوعي جديد”، فحوّل اهتمامه من حقل الطب إلى الدراسات اللغوية المعاصرة.

يشار إلى أن العلامة عبد الرحمن حاج صالح الأستاذ الزائر بجامعة فلوريدا الأمريكية واجه العالم اللساني آنذاك نعوم تشومسكي في مناظرة تغلّب فيها المفكر الأمريكي.

وحصل الراحل على جائزة الملك فيصل للّغة العربيّة والأدب سنة 2010 تقديرًا لجهوده العلمية المتميزة في تحليله النظرية الخليلية وعلاقتها بالدّراسات اللسانية المعاصرة، ودفاعه عن أصالة النحو العربي، وإجرائه مقارنات علمية بين التراث ومختلف النظريات، علاوةً على مشاركاته في الدراسات اللسانية بحثًا وتقويمًا وتعليمًا، وجهوده البارزة في حركة التعريب.
___
*وكالات 

شاهد أيضاً

كرة القدم أحبها درويش ولعبها كامو وأصلان

*أحمد رجب مع تواصل فعاليات مونديال روسيا 2018 انقسم المثقفون العرب والعالميون بين متابع لمباريات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *