الرئيسية / نصوص / مَتى تُزْهِرينَ يا شَجَرَةُ اللَّوْزِ ؟

مَتى تُزْهِرينَ يا شَجَرَةُ اللَّوْزِ ؟

خاص- ثقافات

عبد العالي النميلي *

مِثْلَ عُواءِ ذِئْبٍ جائِعٍ بَعيدْ

تَعْبَثُ بِهِ ريحُ الشّتاءِ القاسِية

تَصِلُني انْهِيارات ذِكْرَياتي

التي حَسِبْتُها نَفَدَتْ

عَلى عَتَباتِ الزَّمَنِ الْآفِلِ السَّعيدْ !

***

مِنْ نافِذَةٍ

في ظَهْرِ الجِدارْ

تُطِلّينَ عَلى الصَّمْتِ والْخَواءْ

الليلُ زاحِفٌ جَبّارْ

والنَّهارُ الرّاحِلُ

يَسْحَبُ أَرْدِيَتَهُ في انْكِسارْ .

  -خَبِّريني يا شَجَرَةَ اللَّوْزِ

الشّامِخَةَ في وَجْهِ الظُّلْمَةِ والصَّقيعْ

مَتى تُزْهِرُ أَغْصانُكِ الْعارِيَةُ السَّمْراءْ

وَأَفْتَحَ هذا البابَ الذي أَوْصَدَتْهُ الثُّلوج

عَلى وَجْهِ ابْنِيَ الْباسِمِ الْوَديعْ ؟

وَيَعودُ الدِّفْءُ والضِّياءْ

إِلى الاسْتِقْرارْ

بِكُلِّ رُكْنٍ مِنْ أَرْجاِءِ الدّارْ ؟

أكادير/المغرب .

شاهد أيضاً

لا شاهِدَ لَدى الْبابِ

خاص- ثقافات *عبد العالي النميلي وَحْدَهُ ، مِنْ شُرْفَةِ مَنْزِلِ أَبي الْخَرِبَةِ الْقَديمَهْ ، يُطِلُّ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *