الرئيسية / نصوص / أسْقَطتُ مُدْيتِي علَى الأرْضِ
abdo2-1-1-1

أسْقَطتُ مُدْيتِي علَى الأرْضِ

خاص- ثقافات

*عبد اللطيف رعري

لَمْعُ المُدْيةِ فِي كَفِي عِصْيانٌ
وسواعدي وإن خمد الحريق راجفة
تتلقّف ويلات العاصفة بالميال..
بالرقص المجبر..وحرقة العيال
وطريقي مشوب بآثار الذنوب
في سائر الأمكنة لي أثر
وفي قرار الأزمنة لي اثر
قد أكون أنا قادما من   هناك….
كما السراب
وقد أكون آنا رابض في أزل كما الأزل
واااحيلتي….ويا حسرتي…
وياليتني… أٌقوى على نسج  الحكايات
كما فعلت جدتي… أروم  قدسية أصوات البوم
أغازل الأحرف القصبية
وهي تتساقط من معطفك الحزين
أهدهد بأكمامي كالمسعور البطاح
ليمر القمر مزهواً بضوءه على الصباح
لعل شياطين الأركان المحمومة
تغض طرفها عن بياض الأسنان
ويضيع في سباتها حلم الإنسان
لأنفث من ورائها قبح الزمان
فما قطعت حبالي إرباً لأحفر كفي
لكن بصيرة من أكون ستلد لي عجبا
وتقوى بقربي صيحات الفرار
فالأشجار التي تستظلني عارية
والأحجار التي تؤثث ظني
أمهلها القرُّ صلاحية البيات الطويل
وتلك المجاري سرق الهول صفاءها
لتعدو القوافل عاقرة
من جانبي عراة يهرعون
وفي الجهة التي تحجبني عن الديار
آخرون يهرعون
ومن خلف الجبل حتّى علَا علامات خراب
أهادن الأبواب حتى تتسامى لبعضها
وسلامي للثوار بالأبيض والأحمر
وعلى الأعتاب الحمراء غضبُ الوطأة الهوجاء
لروح القديس مجراها في دمي
أنشودة يتلعثمها الرهبان بحنق
وراء ستائر الموتى
لتلملم أنين الدمى الراكنة في جحود الأتقياء
أيها الفقيه الغارق في متاهات الانزواء
ظلام الليل خدعة…
وظله خدعة…
والطارق الأبله على بابك خدعة….
فكم صار للريح صولة بينكم …
ولصدى الدهشة غصة في حناجركم
ولا وَلْوَلَة من نسائكم
ولا تحريم من شيوخكم
خناجركم حافية وزادكم قليل
جيادكم مهزولة كما الشهور
ألوانكم باهتة شاهدة على الهزيمة
فمن أورق علو الشجر…. وشق القمر …..
من أرغمني على السفر…من صمّ الحجر…
وأوزار ذاك الصبح عنيدة
طريدة كالمطر
شريدة في الزهد
تحكي زمن الاغتراب بعين لائذةٍ
أأملك لنفسي شيئا
بين السادة والسلاطين
بين حفار القبور والمجانين
فما العصمة والشرف يا وطني
وخرب الديار
وتقصير الأعمار
وتوالي الليل والنهار
قي يد سفلة تُقرأ أسماؤهم بالمقلوب
يحكمون ويقتلون…
يمنحون ويسلبون…
يحيون ويميتون….
أأحسست لنفسي بمرجل يغلي في صدري
ونار العصبية تسري في عروقي
أأسررت لنفسي غضب يطول
وحاجتي بالعلن مسموعة
درّت على القلب الإماء
وجرى المال في الأيادي
أعيانا ساروا بعد أن كانوا أقنانا
لا تسألوني عن حب الشهوات
لا تسألوني عن الفتك  والمنادمات
أرذال …أكلة بشر…

شاهد أيضاً

123

رَائِحَةُ الْبَصَلِ

خاص- ثقافات كَامِيلُو خُوسِّي ثِيلَا*/ ترجمة: الدكتور لحسن الكيري**   كان مريضًا و بدون ريالٍ لكن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *