الرئيسية / مقالات / كتب لن تقرأها

كتب لن تقرأها

خاص- ثقافات

*يوسف غيشان

قرأت دراسة صغيرة تحت عنوان (كتب لن تقرأها)، اشتملت على بعض الكتب المفقودة عبر التاريخ ، بفعل فاعل وهدف هادف ، بعضها أتلفها مؤلفوها وأخرى أتلفها آخرون لأسباب متنوعة. ومنها القصائد الأخيرة للشاعر الفرنسي آرثر رامبو، والجزء الأول من كتاب (أعمدة الحكمة السبعة) للورنس العرب.

ومن هذه الكتب كتاب (الزمرد) لابن الراوندي، والروايات التي لم تنشر للكونت دي ساد، التي أحرقها ابنه بعد وفاة والده نظرا لما فيها من قسوة، حيث أن مصطلح “السادية” تم نحته من اسم هذا الروائي.

وبلا طولة السيرة، فقد استغل الروائي الإيطالي المشهور أمبرتو أيكو، استغل فكرة الجزء الثاني المفقود من كتاب الفيلسوف اليوناني الكبير ارسطو، ليبني من الموضوع رواية مهمة، وهي  ” اسم الوردة” التي ترجمت إلى العديد من اللغات، وحصلت على جوائزعالمية كبرى.

يقال إن القسم الثاني من كتاب الشعر لأرسطو يتحدث حول الكوميديا ودورها الكبير وقدرتها على  النقد والتغيير، هذا ما أزعج  الكثير من الجهات خلال التاريخ، فكانت المؤامرة الكبرى، العابرة للعصور، من أجل إلغاء  ما كتب ارسطو حول دور الكوميديا هذه، حتى يستمر السائد والعادي ، دون نقد ولا تغيير، وكان الدور الأكبر في الموضوع للكنيسة في العصور الوسطى، التي كانت تنوي تكريس سلطة رجال الدين إلى الأبد.

وكما أننا لا نستطيع إخفاء الشمس بغربال ، فإن إخفاء هذه الدراسة المهمة حول الكوميديا ، لن تلغي الكوميديا  أبدا. ولن تعرقل وجودها ..وها هم الكوميديون والساخرون يتحالفون من أجل المساهمة في عملية تغيير العالم نحو الأفضل والأجمل والأكثر عدلا.
___
*كاتب أردني

ghishan@gmail.com

 

شاهد أيضاً

ينابيع الرواية الراهنة

*يوسف أبولوز ذهبت جائزة البوكر العربية في دورتها الأخيرة إلى الكاتب السعودي محمد حسن علوان …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *