الرئيسية / نصوص / لن تسعفني كل تلك المجاديف

لن تسعفني كل تلك المجاديف

خاص- ثقافات

*حسن حجازي

-1-
لن أحتاج لأجنحة
أتماهى بها مع الريح،
يكفي أن أمتطي
خيال الهفهفة
حتى أصير ريشة
في مهب العاصفة
فتدروني بمشيئتها
عساني أبلغ مدفن
تلك الدمى الرخامية
التي لم تخف هي الأخرى
رغبتها في التحليق
حتى وهي تحمل
على نعوش من ريش!

-2-
لن تسعفني كل تلك المجاديف
في عبور بركتي الآسنة،
تاجر الخردة الماكر
الذي باعني عتاد الغطس
الموروث عن جده الخامس
نسي أن يخبرني أن استعماله
يقتصر على ذوي النيات الصافية،
بركتي كدرة للغاية
لن يسعفني التجديف
ولا حتى العوم الذي ﻻأجيده
في بلوغ خرم الحقيقة
الذي أحدثه مثقاب الوهم،
بإيجاز شديد
لن أحتاج لأكثر من رعشة ماء
حتى أجدني في سديم القاع!

شاهد أيضاً

أغنية محشوة بالريش

خاص- ثقافات *عبد الرحيم التوراني في غرفة الانتظار ظلوا مدثرين بالصمت، وبقوا على حالهم هذا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *