الرئيسية / نصوص / كما لو أني أنتمي

كما لو أني أنتمي

خاص- ثقافات

*خلود شرف

ستموتُ الحقيقةُ معكَ
ويبقى منكَ كتابٌ.
في كلِّ محطّةٍ نتركُ حقيبةً بها شجرةٌ
وقطعةً من سماءٍ وأرضٍ
ثمّ نبتاعُ جَوْربًا وساعةً على التّوقيتِ الحديثِ.
البلادُ التي تتسكّعُ مع ذكرياتِنا
شردتْ
ما زلتُ أحتفظُ بشَعري الغجريِّ
من أحدِ أجيالي
وبطيرٍ أبيضَ في قلبي.
ما زلتُ أرتعشُ في كلِّ نغمةٍ
كما لو أنّي أنتمي  إلى كلِّ مكانٍ.
الحبُّ هارمونيٌّ مع نغمةِ العاطفةِ
الموسيقى تغزلُ الرّقصَ
الحالةُ:
أمرِّنُ الموسيقى على وجودي
آخرَ مرّةٍ أصيرُ عشبةً،
الأعشابُ ضارّةٌ
سأجرّبُ الشّجرةَ.
الحقيقة جزء من المرآة
الباقي فراغ

شاهد أيضاً

رسائل الاسكندر إلى أمّه لم تُنشر من قبل

ثقافات – مرزوق الحلبي 1. لا تصدّقي يا أمّي أنني فتحتُ الهندَ والسندَ وأن الممالكَ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *