غرفة

خاص- ثقافات

*محمد شاكر

أذرعُ الْغُرفةَ بالْخيالِ..
لكنَّها لا تُؤَثِّثُني. ..
ويَبْقى عَرائي بِلا كَنفٍ..
في هُبوبِ الشَّوق ، والْحَنينِ.
أدْرعُ الْغُرفة ، بكلِّ حَدْسي
أبْحثُ في أثاثِها عمَّا يُشْبِهُني. .
لِباسًا لِحالي. .
مِنْ عَوراتِ الْوقتِ..
فَلا تَدُلُّني بُرودةُ الرُّخامِ
عَلى مَباهج كانتْ لي ..دافِئَة. .
فِي عَمارة الْمكانِ..
أدْرَعُ ما أدْرعُ..
عَلى ضَوْء الْهَواجِس..التي تَضجُّ بي
وَلا يَسْتَقيم الْبُنْيانُ،
على طَللِ الذِّاكِرةْ..
في حَميمِيّة الحُلم..
لا تُطِلُّ عَليَّ الأغاريدُ مِنْ عُروشِ الْعائِلةْ..
في السّاعةِ القائِلةْ..
دانِية الأفْراحِ..
والْقَسماتْ.
______
*شاعر من المغرب

شاهد أيضاً

كـؤوس الـظـمـأ

خاص- ثقافات *أحمد غانم عبد الجليل تستغرب السيدة العجوز ارتباك حسان بواب العمارة، تفصد العرق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *