الرئيسية / علوم / التكنولوجيا ومفارقاتها في معرض «نيويورك أبو ظبي»

التكنولوجيا ومفارقاتها في معرض «نيويورك أبو ظبي»

 

 
يستقبل رواق الفن في جامعة «نيويورك أبو ظبي» معرض «الخيوط الخفية: التكنولوجيا ومفارقاتها» بين 22 و31 أيلول (سبتمبر) المقبل.
وسيأخذ هذا المعرض زوّاره في رحلة استكشافية ترصد جوانب العلاقة اليومية مع عالم التكنولوجيا، للوقوف على جملة من المواضيع البارزة بما فيها «العزلة والتواصل» و«الخصوصية ووسائل التواصل الاجتماعي».
وسيضم مجموعة من الأعمال التي تحمل توقيع 15 فناناً عالمياً من بينهم الصيني آي وي وي والأميركية آدي واغنكت.
ويعكس المعرض روح عصر التكنولوجيا وما أتى به من حلول مبتكرة شكّلت نقلة نوعية في وسائل الاتصال بطريقة غير مسبوقة في تاريخ البشرية، بدايةً من الهواتف الذكية ووسائل الــتواصل الاجتماعي وصــولاً إلى المـــعـــاملات المالية الإلكترونية وغيرها.
ولكــــن لا تــــزال هــذه الأدوات تشوبها مجموعة من التحديات في ما يتعلق بحماية خصــوصية المستخدم.
وبــيــن ســلبــيـــات التكنولوجيا وأفضالها، يتخلل المعرض حوار حول موضوع عالمي ضمن إطار علاقة المنطقة، مع الفوائد والأخطار المصاحبة للتطور التكنولوجي.
في حين ترصد الأعمال المعروضة صدى الأطر المؤسسية والجمالية المتبعة في التعقب والإشراف الإلكتروني لتكشف لنا الستار عن عدد من جوانب حياتنا التي نعتبرها أمراً مسلّماً به.
ويأمل القيمون الفنيون بإقامة حوارٍ ناجع وتوضـــيح الاستخدام الأمثل لهذه الأدوات التي نتعامل معها يومياً.
وقالت القيّمة الفنية في رواق الفن بانة قطان أن «الفنون بطبيعتها مرنة تتأثر بكل التغيّرات التي تطرأ على المجتمع، بدايةً من الثورة الصناعية مروراً بالصعود إلى القمر وإنشاء شبكة الإنترنت وصولاً إلى الثورة التكنولوجية، فكلها لها صدى كبير في الأعمال الفنية على تنوع أشكالها.
ولهذا الموضوع الشامل أهمية خاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة التي تشتهر بكونها دولة حاضنة للإبداع والابتكار، بالإضافة إلى أن سكّانها مطلـعون دائماً على أحدث ما يجود به عالم التكنولوجيا.
وتماشياً مع رؤية رواق الفن القائمة على تنظيم معارض تحظى باهتمام عالمي وتناقش مواضيع محلية، يستضيف معرض «الخيوط الخفية: التكنولوجيا ومفارقـاتها» تـــشكيلة من الأعمال الفنية الرائعة التي تدور فكرتها حول مــوضوع تجربتنا كأفراد مع التكنولوجيا».
وقال رئيس الإعلام التفاعلي في جامعة «نيويورك – أبو ظبي» سكوت فيتزجيرالد: «ترتكز أعمالي والبرامج الدراسية التي أقدمها على موضوع التكنولوجيا من حيث كيفية التفاعل معها واستخدامها، وبالطبع سيشكل هذا المعرض فرصة مثالية للعمل مع هذه الأفكار المطروحة في سياق جديد.
ويمثّل الفنانون المشاركون فئة عريضةً من المواهب الناشئة والرموز الفنية المعروفة، ممن يقدمون نظرة نقدية شاملة للتأقلم مع هذه الأدوات، خصوصاً بعدما أصبحت جزءاً لا يتجزأ من حياتنا اليومية، كما يحددون ملامح علاقتنا الممتدة مع التكنولوجيا في الماضي والحاضر والمستقبل».
____
*الحياة

شاهد أيضاً

أكاديميون يحذّرون من عربيّة بحروف لاتينيّة في الـ «سوشال ميديا»

*عصام السعيد قبل أيام قليلة، شهد الخليج العربي انطلاقة محرك بحث عربي تماماً، حمل اسم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *