الرئيسية / نصوص / النّهر

النّهر



*الأخضر بركة


خاص ( ثقافات )
لأنّهم فاتهم 
أن يتعلّموا فنّ السباحة
لا يكفّون عن هجاء النّهر
***
أتوقّف عند النهر لأصغي
هل يتوقف النهر عندي
ليصغي؟
***
حفنة من ماء النهر
تختصر إمكان الجسد
لا تختصر النهر
***
تسألني 
ما معنى صوت النهر؟
أصمتْ.. وأخبرني.
***
ضفّتا النهر هما دفّتا الكتاب
القراءة تستنفد العمر،
لا تستنفد النهر.
***
بالعرض، نحن نعبر النهر
بالطول…
يعبرنا النهر.
***
أوراق الأشجار
فوق ماء النهر
دموع ترفض الذوبان
***
على ضفّة النهر
يجلسُ المكانُ القرفصاء
مستأنسا بالأبديّة
***
أبناء المستنقع، 
ولأنّهم لا يفهمون الحركة.
لا يحبّون النهر
***
ما ذنب النهر الجاري
إن كنت لا تحسن السباحة
يا حبيس اليابسة
***
على ضفاف النهر
البركُ الصغيرة أوراق سقطت
من شجرة النهر الكبيرة
***
في أرض الأغاني
الأنهار تواصل الجريان
بعد جفافها بقرون.
***
أهل الصمت 
قريبون من النهر 
ولو لم يروه
***
أهل الثرثرة
بعيدون من النهر 
ولو كانوا فيه يغطسون 
***
من قال إنّ النبع ماءٌ.
النبع حال
يفيض منها الماء
***
من يتكلّم باسم النهر
خطيب
تحبسه الضفاف
***
من يتكلّمُ النهرَ
نهرٌ
لا تحدّه الضفاف
***
القصيدة
شبكةُ الصيّاد 
الشعر نهر يجري
***
في النهر 
خرير الماء
نبضات قلب الكون
***
بعواطف النهر
تجيش
كمنجات اللّيل
***
بمنطق فراشة. 
الزورق الورقيّ
يسبح فوق ماء النهر.
***
المخيال قرب النهر
شاعرٌ
لم نقرأ أشعاره بعد.
***
يجفل النهرُ من لغة الوصف
كما يجفل الحيوان المتوحّش
من كاميرا السيّاح.
***
نهر بلا ماء
خندقٌ 
تتصعلكُ فيه الرّياح
***
صخور تعيق النهر
عليها يعزف الماء 
موسيقى جسده الشفّاف
***
برحابة صدر
يستقبل النهرُ سيول الطين
ولا يتعكّر
***
ولأنّه يتعذّب 
في الرحلة من النبع إلى المصبّ
ماء النهرِ عذْب.
:::::::::::::
24/12/2015

شاهد أيضاً

أغنية محشوة بالريش

خاص- ثقافات *عبد الرحيم التوراني في غرفة الانتظار ظلوا مدثرين بالصمت، وبقوا على حالهم هذا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *