الرئيسية / نصوص / أمنيات لغوية!

أمنيات لغوية!


مرزوق الحلبي*


خاص ( ثقافات )
لو اعترفت لغتي بعلّاتها،
بضعفها في الأصل،
بموتِ جيليْن أو ثلاثةٍ من المفردات
لو أقرّت بحاجتها إلى مُن يُساعدها في
عبور الوقتِ
لبرأت من عُقدة القداسةِ
وبرأنا من السقوط في الخواء
لو أننا أقمنا على كل مفردةٍ شرفتينِ
تطلاّن على سِواها
لكان الأفق مفتوحا
والمدى أوسع
وناطقها يحلّق في الفضاء
لو إنها قبلت خاطرَنا وسَرَت
أبعد من حدود القوافلِ
والغزو والحِداء
لا بتسم لها الحظّ
وارتفعت راياتها في قبّة السماء
لو أنها لم تفضّل من الأفعال، ماضيها
لو أنها اتسعت لأفعال ترافقها
إلى الآتي
لاختفى السراب من قاموسها
واخضرّت الصحراء
لو أنها تقرّ باستحالة الإبقاء
على فارق القوّةِ بين المذكّر والمؤنّث،
وعلى الهوّةِ بين واو الجماعة ونون النساء
لو أنها رضيت بمبدأ الإنصاف بينهما
لاستوى الميزانُ في حُكمها
وتمّت الأشياء
لو أن لغتي شرّعت أبوابها
على سواها
وأدخلت كل مَا يستحقّ الدخول
ووسّعت دربَ الرحيل لما يستحقّ الفناء
لو أنها عرّضت وجهها وقلبها للوقت
لصار الكون أرحب
وصارت الدنيا عروسا 
تغتسل بالعطرِ كلَّ فجر
وترسم كفّيها بالحناء.
______
*شاعر فلسطيني

شاهد أيضاً

معجزة

خاص- ثقافات *إبراهيم مشارة “إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى” قال الشيخ الهرم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *