الرئيسية / إضاءات / انطلاق الدورة الخامسة لمهرجان “الأخضر” السينمائي الدولي في إيران

انطلاق الدورة الخامسة لمهرجان “الأخضر” السينمائي الدولي في إيران


منصور جهاني



خاص ( ثقافات )

تنطلق الدورة الخامسة لمهرجان “الأخضر” السينمائي الدولي بمشاركة مخرجين من أقطار العالم، وسيتمحور المهرجان على البيئة وأزمنة المياه.

ويعود المهرجان بعد توقف طال لعشرة أعوام، حيث يعتبر المهرجان السينمائي الوحيد في المنطقة الذي يناقش قضية البيئة سينمائياً، ويهدف إلى “تثقيف ورفع مستوى معرفة البيئة من قبل الجمهور والمسؤولين للحفاظ على البيئة وتنميتها”، وكذلك يحاول المهرجان “إعلاء ونشر المستوي الكيفي للنتاجات الثقافية والفنية والسينمائية في حقل البيئة.” وستقام الأقسام التنافسية “سينمائية” في القسم الدولي والداخلي والقسم التنافسي “الفنون البصرية” في العاصمة طهران وبقية المدن في إيران وتمنح للفائزين جائزة “الغزالة الذهبية” وشهادة تقديرية وجائزة نقدية.

وتأتي فكرة مقيمي مهرجان “الأخضر” السينمائي الدولي كسياسة يعمل بها المهرجان، على “دعوة الناس لصيانة والحفاظ على البيئة عبر آليات السينما والفنون البصرية”، “تحفيز إدراك المسؤولين في إيران والعالم على ضرورة الحفاظ على البيئة.” وكذلك “دعوة الجمهور للتعاون والمشاركة مع الفنانين والمسؤولين للحفاظ على البيئة.” 

يرأس المهرجان كاتب السيناريو وعضو إدارة البيت السينمائي الإيراني “فرهاد توحيدي” وبدعم دائرة البيئة في إيران وستشارك عدة أعمال لعدة مخرجين من أنحاء العالم، في ستة أقسام تنافسية منها “الأفلام الروائية الطويلة أكثر من 50 دقيقة”، “الأفلام الروائية القصيرة أقل من 30 دقيقة”، الأفلام الوثائقية الطويلة 30 دقيقة”، “الأفلام الوثائقية أقل من 30 دقيقة”، “أفلام الأنيميشن” ومسابقة “الأعمال الشعبية”. ويشمل القسم التنافسي “الفنون البصرية” الصور والكاريكاتور والرسم والنحت والفنون المفهومية، بينما تشمل الأقسام الجانبية: ورشات تعنى بالبيئة وخاصة في أقسام الفنون البصرية شاملة التصوير والجرافيك والرسم والنحت ومعرض.

تنطلق فعاليات مهرجان “الأخضر” السينمائي الدولي من 13 مايو إلى 20 مايو 2016 في سينما “فلسطين” والمركز الثقافي أفني “صبا” في مدينة طهران، وبالتزامن أيضاً في بقية المدن الإيرانية.

شاهد أيضاً

خلدون الداوود: مثابر بلا كلل.. يعتصم بالفن في مواجهة الخراب

 خاص- ثقافات   يحيى القيسي*   في منتصف التسعينات من القرن الماضي قادني الصديق الشاعر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *