الرئيسية / إضاءات / الجمعية المصرية للنقد الأدبي تطالب بإلغاء قوانين ازدراء الأديان

الجمعية المصرية للنقد الأدبي تطالب بإلغاء قوانين ازدراء الأديان


منة الله الأبيض*


الجمعية المصرية للنقد الأدبي تطالب مجلس النواب بإلغاء قوانين ازدراء الأديان وإعمال وثيقة الحريات

أصدرت الجمعية المصرية للنقد الأدبي، برئاسة الدكتور صلاح فضل، اليوم السبت، بياناً بعنوان “حرية الإبداع”.
جاء في البيان أن الجمعية المصرية للنقد الأدبي تعلن عن “حرصها الشديد على ضمان حرية الإبداع الأدبي والفني، باعتبارها شرطاً ضرورياً لمنظومة الحريات الأساسية في العقيدة والرأي والبحث العلمي، وأساساً لتقدم المجتمعات المتحضرة في عالم اليوم”.
وأضاف البيان أن الجمعية تدعو لاتخاذ الإجراءات التالية:
أولاً: دعوة مجلس نواب مصر بصفة عاجلة لإعمال مواد الدستور الصريحة في منع الحبس في قضايا النشر، وإلغاء التشريعات المضادة، مثل قانون ازدراء الأديان، وخدش الحياء، وغيرهما من النصوص المتقادمة.
ثانياً: إعمال وثيقة الحريات التي أصدرها المثقفون، بالتعاون مع الأزهر الشريف، في صيانة جميع الحريات، وتوافقها مع الأصول الشرعية والدستورية والمواثيق الإنسانية في الحضارة المعاصرة.
ثالثاً: دعوة وسائل الإعلام كلها للاحتكام إلى آراء النقاد المختصين في الكشف عن المستويات المختلفة للأعمال الإبداعية، ونقد ما يخرج منها عن المعايير الجمالية، ومناقشة الآراء الفكرية بالحجة والبرهان، بعيداً عن مناخ الإثارة لتبصير الرأي العام بالمواقف الفكرية الرشيدة.
رابعاً: مناشدة الهيئات النيابية عدم تجاهل النصوص الدستورية، ومراعاة الضرر الفادح الذي يلحق بصورة مصر عند تحريك الدعاوى التي عهد المشرع إليهم، بها ريثما يتم تعديل القوانين.
وأضاف البيان: وإذ تعلن الجمعية عن تضامنها الكامل مع كل الكتاب والمبدعين الذين صدرت ضدهم أحكام قضائية، فإنها تهيب بكل الكتاب أن يعبروا بقوة عن ضمير المجتمع وطموحه للتقدم، مؤمنين بحاجة أمتنا لمزيد من الحرية الخلاقة لصالح المستقبل.

ــــــــ
* الأهرام.

شاهد أيضاً

محمود قنديل: الأدب العربي في حيرة وما كتب عن الثورات يفتقر للعمق

حوار: مصعب محمد علي يقول الروائي والقاص المصري محمود قنديل، إن الإبداع العربي أصبح في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *