الرئيسية / علوم / الإسبانية التي اخترعت فيسبوك المقاولات

الإسبانية التي اخترعت فيسبوك المقاولات



*خايمي لازارو/ ترجمه عن الإسبانية : عبد الرحيم نور الدين


خاص ( ثقافات )
نادرا ما تُدرَج امرأة، إسبانية الجنسية ، في اللائحة الممتازة لخالقي الشبكات الاجتماعية. كارلوتا بيكو أوليسيا ، نعم هي. هذه المدريدية ذات الـ27 سنة، هي مؤسسة BeConnections ، أول دليل وشبكة اجتماعية خلقت من أجل المقاولات. ظاهرة تامة.
“هو مفهوم جديد لقاعدة تجمع بين طريقة فيسبوك في نسج العلاقات، وبين سجل مقاولات بأسلوب الصفحات الصفراء، مركزة على تشجيع التبادل التجاري سواء بين العالم الأول والبلدان الصاعدة، أو بين تجار نفس المنطقة “؛ توضح منشئة الشبكة.
إحدى العمليات الأخيرة التي مارست فيها دور الوسيط، كانت عملية ربط الاتصال بين شركة مصنعة من غانا تبحث عن مواد ومهنيين محددين ، وبين موردين من المملكة المتحدة . “هي العولمة بخطى فأر”؛ تقول بيكو.
بعد شهرين من الوجود فقط ، منذ انطلاقها ، أصبح لدى هذه الشبكة الاجتماعية زبناء مسجلين ينتمون إلى أكثر من 20 بلدا؛ منها الصين ، والهند ، والولايات المتحدة الأمريكية ، وبريطانيا العظمى ، وإفريقيا الجنوبية ، والعربية السعودية…وهم يتكاثرون يوما بعد يوم.
عادت كارلوتا بيكو للتو من المعرض العالمي الأكثر أهمية في المغرب العربي ، المقام في الجزائر ، والذي استدعيت له من طرف رئيس غرفة التجارة الثنائية الجزائرية الأمريكية . وبمجرد عودتها إلى مدريد أبلغت أن مشروعها اختير من بين أكثر من 10000 متبار من أجل القمة 2014 ، وهو أكبر معرض أوروبي للإنترنيت ينعقد كل سنة في مدينة دبلن . “فرصة رائعة لكل أفراد فرقتنا ، فضلا عن تسهيل الحصول على جناح خاص لنا ، ستكون لنا اجتماعات مع مستثمرين عالميين و قادة القطاع التكنولوجي ، أغلبيتهم من سيليكون فالي”؛ تؤكد المقاولة الشابة التي تزاوج بين تشغيل مشروعها وبين عملها في بنك التنمية للبلدان الأمريكية (BID ).
لم تكن تتجاوز بضعة أشهر لما سافر بها والداها ( الأب موظف أممي) للعيش في واشنطن ، حيث مكثت 14 سنة لتعود بعد ذلك إلى إسبانيا . لم تعد تذكر عدد المرات التي عبرت فيها البركة . لكن ما لم تنسه هي أشهر الصيف في Tapia de Casariego ، آستورياس ، لحم الخنزير ،العجة بالبطاطس ( دون بصل) و الخمور . بعد حصولها على شهادة العلاقات الدولية من الكوليج الأمريكي في مدريد ، و بعد ذلك بكثير على دبلوم الصحافة من الجامعة الأمريكية في واشنطن ، انتقلت إلى الشرق الأوسط و إفريقيا لأنجاز روبورتاجات ترويجية عن فرص الاستثمار في البلدان السائرة في طريق النمو. الشيء الذي مكنها من التعرف من قرب على النخب السياسية والمقاولاتية ، وحتى المحيط الضيق للرئيس الراحل مانديلا . ومن هنا إلى إسبانيا لغرس الجذور و بدء مغامرة BeConnections .” لقد قسمنا العالم إلى 9 مناطق و 25 قطاعا ، ما يجعل كل شيء أسهل يكثير ” ، تحكي كارلوتا بفخر.
لم تكن سيرورة خلق BeConnections سهلة . أكثر من 10 أشهر عمل مع مبرمجين من كل أنحاء العالم , لكن ما فاجأ هذه المبادرة هي المساعدات العديدة التي تلقتها :” كل يوم كان هناك مزيد من المساعدات ، مزيد من المقاولات مستعدة لدعم الشباب “. المشكل الرئيس المصادف ، تقول كارلوتا ، هو تصور الأعمال السائد في إسبانيا.” هنا ، إذا لم تنجح مقاولة ما ، فإن ذلك يعتبر فشلا وضياع وقت ، بينما يتم تأويل ذلك في بلدان أخرى كتعلم”. تحد جديد لمن يتطلع إلى أن يصبح مارك زوكيربرغ عالم المقاولات.
* المصدر: جريدة إلموندو ، الأحد 22 يونيو 2014.

شاهد أيضاً

«آلات خياليّة» أصبحت جاهزة ونالت جوائز علميّة

*خالد عزب وفق كتاب الدكتور محمود سليم «تقنية النانو وعصر علمي جديد» الذي صدر أخيراً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *