الرئيسية / إضاءات / الكتابة علاج

الكتابة علاج


*ميل جونسون / ترجمة وإعداد : آماليا دواد

خاص- ( ثقافات )

بالإضافة إلى المحافظة على نشاطك العقلي، الكتابة لها فوائد عديدة فهي تحسن خيالك وتستخدم كشكل من أشكال التواصل، والأهم،الكتابة يمكن أن تستخدم كعلاج وفي هذه المقالة سوف نناقش هذا الموضوع وأهمية جعل الكتابة روتين يومي، حتى لو لم تكن محترفاً في الكتابة عليك التمرن على تلك العادة وجعلها يومية.

يجب التشجيع على الكتابة لأنها تفيد الناس بطرق متعددة منها: 
انعكاس للحياة : 
عن طريق الكتابة يمكننا أن نرى انعكاس حياتنا والمراحل التي مررنا بها، من خلال الكتابة تلاحظ الأعمال التي قمت بها و تدرك السبب وراء قيامك بهذه الأعمال، و ندرك مدى تأثير تلك الأعمال علينا.
الكتابة توضح لنا أفكارنا :
نحن نعلم أن مشاعرنا وأفكارنا تمر عبر العقل ، والكتابة فن يساعدنا على بلورة تلك الأفكار ووضعها في ترتيب منطقي مما يساعدنا على تصفية أفكارنا بالتالي تحويل الأفكار التي وضعناها على الورق إلى أفعال أو التخلي عنها نهائياً.
تخلصنا من التوتر : 
لا يمكن المبالغة في الطبيعة العلاجية للكتابة ، لكن عدد كبير من الناس يستخدم الكتابة للتعبير عن غضبهم ، ويمكننا جميعاً الاتفاق أن كتابة الغضب هي وسيلة أقل عنفاً من الوسائل الأخرى ، ومن خلال الكتابة لدينا فرصة للتعبير عن كل ما يدور في عقلنا دون الحاجة إلى قوله بصوت عالٍ.
تطوير مهارات الكتابة : 
عندما نطور عادة الكتابة اليومية نزيد من احتمال إبقاء تلك المهارة حيوية ومعبرة ، الكتابة مثلها مثل أي نشاط آخر نحتاج إلى ممارستها واكتشافها لتطويرها، ومن خلال ممارستها سوف نكتشف بعض التحديثات التي يمكن أن تغير نظرتنا إلى العالم عن طريق الورق ، فالمعرفة بالذات والعالم هي عملية متجددة يومياً وبكتابتها نطور أسلوب الاكتشاف وإيجاد أفكار جديدة.
الكتابة تساعدك على التواصل مع الناس :
عندما تكتب إلى جمهور معين حتى لو كان شخصاً واحداً يتيح لك ذلك التفكير من وجهة نظرهم ، والكاتب لديه القدرة على الدخول إلى عقلية الجمهور و فهمها وإخراج ما يجري في عقولهم على الورق وهذه وحدها تكفي لتكون طريقة علاجية وتساعد الكاتب كثيراً .
خلق مساحة خاصة : 
الكتابة تكون في مكان هادىء للحصول على إنتاجية عالية وتبعدك عن الضجيج والنقاشات العابرة و تبعدك عن تلك المقاطعات التي لن تفيدك . تخلق مساحة خاصة بك وتعبر عن نفسك كما تشاء وتسمع نفسك أكثر.
الكتابة تجعلك قارئا أفضل : 
الكتابة ومتاعبها ومشاقها تجعل من الكاتب قارئا أفضل ليتعرف على أعمال الكتاب الآخرين ويطلع على تجاربهم ويطور لغته وأفكاره ، بالنسبة للكتاب غير المحترفين الذين يمارسون الكتابة كهواية يومية أو شبه يومية تساعدهم الكتابة على اكتشاف عوالم الروايات بشكل أوضح وعقبات الشخصية واضطراباتها والتماهي معها والاستفادة من تجربتها لأن الكتابة هي بوح بأسرار النفس وتجربة الوقت يجري بسرعة كبيرة ، حقيقة أن تترك من نفسك و انفعالاتك ومشاعرك على الورق تشبه فكرة أن تترك شيئاً منك ليقاوم الزمن ، وتعود إليه كلما أحببت أن تتذكر نفسك وعمرك الذي مضى ، عادة الكتابة اليومية برغم المنافع النفسية والجسدية هي الوثيقة على تطورك و أفكارك ومشاعرك وربما نزواتك او قصة حب كنت قد نسيتها ، هي العملية الوحيدة التي تسمح لك بإمساك الزمن ، فتقول للزمن لقد كتبتك هناك .. و ها أنا أعود اليوم لأقراني فيك مرة أخرى .
____________
pickthebrain

شاهد أيضاً

مهرجان “أغورا” يعرض تزاوج الجدل الفكري والفلسفي من خلال الصورة السينمائية.

ضمن فعاليات مهرجان “أغورا” الدولي الرابع لربيع السينما والفلسفة بمدينة فاس. *خاص – ثقافات *مصطفى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *