الرئيسية / إضاءات / معرض الشارقة للكتاب يفوز بجائزة التميّز في لندن

معرض الشارقة للكتاب يفوز بجائزة التميّز في لندن


حصد معرض الشارقة الدولي للكتاب، جائزة أفضل إنجاز على مستوى العالم، ضمن جوائز التميّز الدولية 2015 التي يمنحها معرض لندن للكتاب، «تقديراً لدور المعرض وإمارة الشارقة في تعزيز دور الثقافة والنشر والتركيز على الأسواق العالمية، وما بذله المعرض من جهود كبيرة نجحت في توطيد التعاون في مجالات الثقافة بين العالم العربي ومختلف دول العالم».

جاء الإعلان هذا، خلال حفلة توزيع جوائز التميز الدولية، التي أقيمت مساء أمس الأول في قاعة المؤتمرات (مركز أولمبيا) في لندن، على هامش برنامج الدورة 44 لمعرض لندن للكتاب. وكان معرض الشارقة الدولي للكتاب مدرجاً في القائمة النهائية عن فئة أفضل إنجاز، إلى جانب مجموعة مؤسسات الصين، ومؤسسة دورلنغ كيندرسلاي، ليكون الجهة العربية الوحيدة في القوائم النهائية في الفئات كافة.
وتسلّم الجائزة خلال الحفلة، رئيس هيئة الشارقة للكتاب أحمد بن ركاض العامري، بحضور جاكس توماس مديرة معرض لندن للكتاب، وحشد من العاملين في قطاعات النشر والثقــافة والإعـــلام من أنحاء العالم.
وتحدثت توماس قائلة: «لقد شهدنا في السنوات الأخيرة مزيداً من التطور والصعود في حركة النشر الدولية، وإنه لمن دواعي سروري أن نحتفل اليوم بجوائز التميز العالمية التي يقدّمها معرض لندن للكتاب، في الوقت الذي تشهد العلاقات العالمية مزيداً من النمو في ما يتعلق بصناعة النشر، فكل واحد من الفائزين يقدّم دعماً لهذه الصناعة. ونحن فخورون بتكريم أصحاب الإنجازات العالمية والمبادرات المميزة في مجال صناعة النشر، ومن بينهم هيئة الشارقة للكتاب، فهم يستحقون هذا التكريم».
وقال ريتشارد موليت، الرئيس التنفيذي لاتحاد الناشرين في بريطانيا: «إنه لأمر رائع أن نشهد تكريم الابتكار والتميز في مجال صناعة النشر الدولية، وحصول أصحاب الإنجازات المتميزة من المؤسسات والأفراد على هذا التكريم العالمي. لا شك في أن الفخر والسعادة اللذين تشعر بهما الدول التي فازت مؤسساتها بهذا الإنجاز العالمي المرموق، يوضحان تواصل الأهمية العالمية لصناعتنا في العصر الرقمي، وهنا يسعني أن أقدم التهاني لجميع الفائزين، وفي مقدّمهم هيئة الشارقة للكتاب».
وتختتم هيئة الشارقة للكتاب اليوم (الخميس)، مشاركتها في الدورة الرابعة والأربعين لمعرض لندن للكتاب 2015، الذي أقيم بين 14 و16 الجاري، تحت شعار «الكلمة تتخطى كل الحدود»، وشهد مشاركة واسعة من مؤسسات ثقافية ودور نشر عالمية، وحضور أكثر من 2100 ناشر وعارض من مختلف أنحاء العالم.
وشهد جناح الهيئة المشارك في معرض لندن للكتاب، إقبالاً من شخصيات بارزة وزوار من مختلف القطاعات العاملة في مجال صناعة النشر والإعلام، إلى جانب احتضانه سلسلة من اللقاءات والاجتماعات بين ممثلي وفد الهيئة ونخبة من أقطاب صناعة النشر البريطانية والعالمية، لمناقشة التطورات والاتجاهات الجديدة في صناعة النشر. وعقد العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب، اجتماعات ولقاءات مع العديد من أصحاب دور النشر ومديري معارض الكتب الدولية الأخرى، لمناقشة واستكشاف الفرص المستقبلية للتعاون في ما بينهم.
ويعدّ معرض لندن للكتاب، من أبرز التظاهرات الثقافية في أوروبا والعالم، فهو ليس مجرد معرض للكتاب يلتقي فيه المثقفون والمؤلفون والناشرون، حيث يوفر المعرض فرصة للترويج للمنتجات المتّصلة بالمعرفة، ولعقد صفقات ضخمة على أرضية المعرض، سواء صفقات بيع وشراء للمنتجات أو لحقوق الطبع والنشر وعقود الشراكة والوكالة، وتبادل حقوق وتصاريح الملكية الفكرية وحقوق النشر التي تشمل المنتجات المتعلّقة بالمعرفة، سواء كان ذلك في شكل كتب ورقية أو أفلام سمعية وبصرية وألعاب إلكترونية ومنتجات رقمية، وغيرها من الوسائط الثقافية.
_______
*الحياة

شاهد أيضاً

ميريت لم تنطفئ.. السُلطة أيضًا تعرف

*هشام أصلان 1 قبل عام وأشهر، أغلقت دار ميريت للنشر مقرّها الشهير في 6 ب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *