الرئيسية / فنون / مزاد كريستيز للفن التشكيلي في دبي يشهد 31 رقماً قياسياً عالمياً

مزاد كريستيز للفن التشكيلي في دبي يشهد 31 رقماً قياسياً عالمياً



( ثقافات )


   اجتذب موسم مزادات كريستيز الثامن عشر بدبي مساء  (الأربعاء 18 مارس 2015) أكثر من خمسمائة من المقتنين والشغوفين بالفن الحديث والمعاصر، واشتد التنافس فيهما بينهم من جهة مع مزايدين آخرين من حول العالم اشتركوا بالمزاد، عبر الهاتف وعبر منصة المزايدة الإلكترونية Christie’s LIVE™ في الجهة المقابلة، وضم المزاد 158 لوحة ومنحوتة بيعت مقابل 11.397.750 دولار أمريكي (41.863.935 درهم إماراتي)، بزيادة قدرها 7 بالمئة مقارنة بمزاد كريستيز الذي انعقد في شهر مارس 2014 وبلغت حصيلته حينئذ 10.6 مليون دولار أمريكي. وحصدت «مجموعة مقبل الفنية» من الأعمال الفنية اللبنانية ما مجموعه 1.600.000 دولار أمريكي، أي ضعف قيمتها التقديرية الأولية البالغة 750.000 دولار أمريكي.

ومن بين أعمال مجموعة مقبل كانت لوحة «برج بابل» (2005) للرسام التشكيلي اللبناني أيمن بعلبكي الأعلى سعراً ضمن المجموعة حيث بيعت مقابل 485.000 دولار أمريكي وسجلت رقماً قياسياً عالمياً لصاحبها. بينما حازت لوحة «فرحة النوبة» للفنانة التشكيلية المصرية تحية حليم (1919-2003) على لقب اللوحة الأعلى سعراً خلال مُجمل المزاد حيث بيعت لمزايد مجهول الهوية عبر الهاتف مقابل 749.000 دولار أمريكي وسجلت رقماً قياسياً عالمياً لصاحبتها.

المشاركون بمزاد كريستيز مساء أمس مثلوا 25 بلداً من حول العالم، منهم 25 مقتنياً شاركوا عبر منصة المزايدة الإلكترونية Christie’s LIVE™، وكان لوحة «نحن بخير طمنونا عنكم» للفنان التشكيلي الفلسطيني إسماعيل شموط (1930-2006) الأعلى سعراً بين الأعمال التي بيعت عبر المنصة الإلكترونية، حيث بيعت مقابل 161.000 دولار أمريكي. وقالت كريستيز إن 47 لوحة بيعت بأكثر من قيمتها التقديرية الأولية (38 بالمئة)، فيما بيعت 71 لوحة في حدود قيمتها التقديرية الأولية (57 بالمئة). وشهد المزاد 31 رقماً قياسياً عالمياً لفنانين من أمثال سليمان منصور (اللوحة 82) وفريد عواد (اللوحة 9) وهوغيت كالان (اللوحة 26).

وحصدت أعمال الفنانين المصريين المشاركة بالمزاد 2.8 مليون دولار أمريكي، تلتها في المرتبة الثانية أعمال الفنانين الإيرانيين التي حصدت 2.3 مليون دولار أمريكي، تلتها في المرتبة الثالثة أعمال الفنانين اللبنانيين التي حصدت 2.2 مليون دولار أمريكي.
وبهذه المناسبة، قال مايكل جيها، المدير التنفيذي لدى كريستيز الشرق الأوسط: “يؤكد مزاد هذا المساء مجدداً متانة واستمرارية سوق الأعمال الفنية الشرق أوسطية، مثلما يؤكد مكانة دبي المستحقة في مصافّ أهم مدن العالم المستضيفة لمزادات الأعمال الفنية الحديثة والمعاصرة. وكما نعرف تجتذب دبي كبار المقتنين من حول العالم خلال احتفالية أسبوع الفن السنوية التي تتحول خلالها المدينة إلى إحدى عواصم العالم للفن الحديث والمعاصر. كذلك تؤكد الأرقام القياسية التي سُجلت خلال مزادنا مساء هذا اليوم التزامنا بعرض روائع الفن الحديث والمعاصر، ويسرنا أن المزادَين اللذين تنظمها كريستيز سنوياً بدبي يستحوذان منفردين على 75 بالمئة من سوق مزادات الأعمال الفنية بالمنطقة”.

شاهد أيضاً

ثنائية المرأة والرجل واستنطاق التاريخ

*لندن: عدنان حسين أحمد نظّمت جمعية الفنانين التشكيليين في المملكة المتحدة معرضها السنوي الثامن، الذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *