الرئيسية / نصوص / أسطورة المظلات الحزينة

أسطورة المظلات الحزينة


* كولالة نوري

الأسطورة الحزينة تقول: كانت المظلات تدعى شمسية

لكنها حين تناوبت عليها الأضواء المزيفة
أصبحت كتلة ظلال مجهولة الإقامة.
في جبين المظلة الأولى
ظهيرة حارة حيث حائط واحد بوجه الشمس
لذا سكن الظل داخل الحائط .
في وجه المظلة الثانية
شفاه جافة من اثر الشجار والنفخ في قربة مقطوعة
فسكن الظل في الخرس.
حول رقبة المظلة الثالثة
شجرة لبلاب موسمية تسمّ الناظرين .1*
فتساقط الظل على زوايا الشباك كبقايا عاصفة ترابية .
في قلب المظلة الرابعة
نخيل لم تشهد يوما التزبير2 *.
فبقى الظل مع السعف الميت
واصيب بالوشم .3*
*1 بعض انواع اللبلاب موسمية (غير دائمية الاخضرار) تتساقط اوراقها وبعضها سامة تسبب غثيانا وحساسية .
*2التزبير عملية قطع السعف القريب من الأرض
*3استبقاء السعف تحت العذوق المتدلية بسبب ظهور العاهات التالية التي تصيب الثمر : الوشم او التشطيب
_______
*العالم الجديد

شاهد أيضاً

هل التاريخ لا نهايةٌ من الطّرائد؟

*أدونيس 1 – تعِبَ الأفقُ في عالمنا، من ثِقَل الأجنحة التي تحمل حقائب البريد، الآتية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *