الرئيسية / إضاءات / يوسف الصديق وألفة يوسف يتحدثان في قضايا الدين وتأويل النص القرآني

يوسف الصديق وألفة يوسف يتحدثان في قضايا الدين وتأويل النص القرآني


*محمد علي

مثّل حضور المفكر يوسف الصديق والدكتورة ألفة يوسف موفى الأسبوع في صالون سوسة الدولي للكتاب محطّ أنظار ومثار جدل اعتبارا لطبيعة القضايا المطروحة خلال اللقائين.

وقد مثّلت الجلسة الخاصة بالمفكر الأستاذ يوسف الصديق حدثا هاما ميّز الفعاليات عشية السبت الماضي، حيث كان للزوار موعد مع لقاء مفتوح نشّطه الأستاذ أيمن حسن..
وتحدث الصديق مطوّلا عن عديد القضايا المتعلقة أساسا بقراءة النص القرآني وتحليله وتأويله بعيدا عن قدسيته بما هو نص إلهي منزّل، وطرح عددا من القضايا الهامة التي تؤرق واقع الأمة الإسلامية اليوم في تنامي ظواهر مثل التكفير والدعوة إلى الجهاد والقتل باسم الدين وتشويه الصورة السمحة لديننا الحنيف.
اللقاء شهد إقبالا كبيرا وقد تعددت التدخلات والأسئلة والتي تمحور جلّها حول نفس المشاغل بحثا عن إجابات شافية كافية تسعى إلى إيجاد مخرج من الوضع الحالي نتيجة الفهم الخاطئ للدين واعتماد الدين مطية لتحقيق أغراض هي أبعد ما يكون عن مقاصده.
وكان زوار الصالون يوم الأحد مع موعد آخر لا يقلّ أهمية عن السابق، حيث حلّت الأستاذة ألفة يوسف ضيفة على خيمة الفعاليات الثقافية والفكرية لتقديم كتابها «وليس الذكر كالأنثى» الذي أثار جدلا ونقاشا وتفاعلا بالسلب والإيجاب.
كما التأمت ندوة حول بلاغة الإيديولوجيا في السرد» بالتعاون مع كليتي الآداب بسوسة والقيروان، وشهادات لفاطمة بن محمود ومراد البجاوي، كما انتظم يوم الأحد لقاء مع الكاتب بوراوي عجينة حول كتاباته.
وكان وزير الثقافة مراد الصكلي قد افتتح الدورة الأولى لصالون سوسة الدولي للكتاب، وعبّر الوزير عن دعم الوزارة لهذه الدورة التأسيسية والتي تأتي في سياق تعاون الدولة من المؤسسات الخاصة والجمعيات والمنظمات في تفعيل المشهد الثقافي في بلادنا.
_____
*الشروق التونسية

شاهد أيضاً

كتابات نسوية من كازاخستان

خاص- ثقافات *شيلي فيروثر- فيجا و زاوري باتاييفا/ ترجمة: إبراهيم عبدالله العلو تعتبر كازاخستان ثاني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *