الرئيسية / في منتـصَـف الحُـبِّ

في منتـصَـف الحُـبِّ


*سعيدة تاقي

( ثقافات )

… بعيداً عن السـياسة.
ــــــــــــــــــ
البَـيان الأول:
لا تعوِّلْ على صوتي كثيراً..
أضعْـتُه بِاسمِ الحُبِّ ذاتَ انـتِخاب.
البَـيان الثاني:
ما كانَ لكَ وحدكَ، لم يعُد كذلك.
إنّها دورةٌ تشريعية جديدة.
البَـيان الثالث:
لا يكفي أن تكون أنتَ.
الفكرةُ “أَنـا” بعضُ وُجودي.
البَـيان الرابع:
لو كُنتُ مكانَـكَ
لَـما أحـبَـبْـتُـني.
البَـيان الخامس:
اختفاء العُـهـود، وعدٌ آخر:
الانتظار سيقفز خارج صناديق الذاكرة.
البَـيان السادس:
بلا حُـب، لا يمكن أن أراكَ.
عفواً.. تلك وصفة طبيب العُـيون.
البَـيان السابع:
فلْنَتْرُك أوراقَـكَ جانباً.
سأسوسُ قَـلْبي بمفردي.
البَـيان الثامن:
بعد إعادة التصويت،
مارس يتعرّى من عُـقـد الذنـب.
_____
*شاعرة وكاتبة من المغرب

شاهد أيضاً

خلدون الداوود: مثابر بلا كلل.. يعتصم بالفن في مواجهة الخراب

 خاص- ثقافات   يحيى القيسي*   في منتصف التسعينات من القرن الماضي قادني الصديق الشاعر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *