الرئيسية / إضاءات / الشهاوي في المهرجان العالمي للشعر في جرانادا نيكاراجوا للمرة الثالثة

الشهاوي في المهرجان العالمي للشعر في جرانادا نيكاراجوا للمرة الثالثة




( ثقافات )
يشارك الشَّاعر أحمد الشَّهاوي في الدورة العاشرة لمهرجان الشِّعر العالمي في جرانادا (نيكاراجوا 2014)، والذي سيبدأ في السادس عشر من فبراير وينتهي في الثاني والعشرين منه ، حيث سيقرأ مختارات من شعره في أربع أمسيات تقام في عدد من مدن نيكاراجوا .وكان قد شارك في الدورة الخامسة للمهرجان نفسه عام 2009 وكذلك في الدورة الثامنة عام2012 .

وسيقرأ أحمد الشهاوي مختارات من كتابه الشعري ” سماء باسمي ” الذي صدر في طبعته العربية في فبراير 2013 عن الدار المصرية اللبنانية في القاهرة ، والذي ستصدر طبعته الثانية في هذا الشهر بعد نفاد الطبعة الأولى ووصول الديوان إلى قائمة جائزة زايد للآداب ، وقد ترجم الديوان إلى الإسبانية الدكتورة عبير عبد الحافظ أستاذ الأدب الإسباني بكلية الآداب جامعة القاهرة
والمهرجان يقام سنويا في النصف الثاني من شهر فبراير برئاسة الشَّاعر النيكاراجوي فرانسيسكو دى أسيس فرنانديز، وسيشارك فيه شعراء من مختلف القارات.

ومن تقاليد المهرجان أن يتخذ شاعرا رائدا من نيكاراجوا ليكون محل التقدير والشرف كل عام و سبق للمهرجان أن احتفى بكل من : أرنستو كاردينال ، خواكين باسوس ، خوسيه كورنيل أوتيخو ، بابلو أنتونيو كودارا ،فرناندو سيلفا، مانولو كودارا ، سالمون دي لا سيلفا ، ألفونسو كورتيس، آزيرياس بالياس ، وكلاريبل ألجريا وروبن داريو لهذا العام.
.

ومن القصائد التي سيقرؤها الشاعر أحمد الشهاوي هي: هكذا قبري ،فاصلة في شبه جملة ،حين نكتب ، أكره فعل كره ،أسئلة دائمة ،ليس ، جنة الغريب ، النسيان فريضة حج ، ما الفردوس؟ ،……

وكان قد صدر للشَّاعر أحمد الشهاوي بمناسبة مشاركته الثانية في مهرجان كوستاريكا للشعر العالمي العام الماضي 2011 (كانت الأولى عام 2008) كتابٌ يتضمَّن مختارات شعريةً تحمل اسم “لا أحد يفكِّر في اسمي” ترجمها أيضا من العربية إلى الإسبانية الدكتور محمد أبو العطا.

يذكر أن الشاعر كانت قد صدرت له الطبعة الثانية من كتاب “مياهٌ في الأصابع” عن جامعة كوستاريكا، وهي مختارات شعرية بترجمة المستعربة الإسبانية الدكتورة ميلاجروس نوين الأستاذة بجامعة كومبلتنسي والشَّاعر الكولومي رفائيل باتنيو، ويتضَّمن قصائد من “الأحاديث – السِّفْر الثاني” الذي صدرت طبعته الأولى عام 1994، وديوان “قل هي” الذي صدرت طبعته الأولى عام 2000، إضافةً إلى مختارات من كتابه “الوصايا في عشق النساء” – الكتاب الأوَّل – نُقِلت إلى الإسبانية مترجمةً عن الفرنسية بترجمة الشاعرة المصرية الكندية منى لطيف والناقد الدكتور وليد الخشَّاب.

وكانت الطبعة الأولى من المختارات الإسبانية “مياهٌ في الأصابع” قد صدرت عام 2008 مواكبةً لأعمال مهرجان كوستاريكا العالمي للشِّعر، كما أن طبعةً خاصةً قد صدرت من هذه المختارات (لا تتضَّمن منتخبات من كتاب الوصايا في عشق النساء) عام 2000 في العاصمة الإسبانية مدريد.

هذه هي المَّرة التاسعة للشَّاعر أحمد الشَّهاوي التي يشارك في مهرجانات عالمية شعرية تقام في دول أمريكا اللاتينية (كولومبيا 2006 و2007)، كوستاريكا (2008 و2011)، نيكاراجوا (2009 و 2012).وجواتيمالا ” 2009″ والسلفادور “2009”.
ويذكر أنه سيشارك خلال 2014 في مهرجاني الشعر العالميين في كوستاريكا والإكوادور ويصدر له ديوان ” سماء باسمي ” في البلدين مترجما إلى الإسبانية بمعرفة الدكتورة عبير عبد الحافظ .

مهرجان نيكاراجوا تأسَّس عام 2005، وتقام أمسياته الشعرية في الميادين العامة، والأسواق والجامعات، والمدارس والكنائس إضافةً إلى عشر مدن مجاورة لجرانادا التي تأسست عام 1524 ميلادية ويحضره الآلاف من الجمهور ، وجرانادا “غرناطة ” هي أول مدينة كولونيالية يشيدها الإسبان المستعمرون في أمريكا اللاتينية.

شاهد أيضاً

خلدون الداوود: مثابر بلا كلل.. يعتصم بالفن في مواجهة الخراب

 خاص- ثقافات   يحيى القيسي*   في منتصف التسعينات من القرن الماضي قادني الصديق الشاعر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *