الرئيسية / فنون / الإعلان عن فعاليات الدورة السادسة لمهرجان الفجيرة الدولي للمونودراما

الإعلان عن فعاليات الدورة السادسة لمهرجان الفجيرة الدولي للمونودراما



( ثقافات ) 


أعلنت هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام عن فعاليات الدورة السادسة لمهرجان الفجيرة الدولي للمونودراما، والذي سينطلق تحت رعاية صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، خلال الفترة من 20- 28 يناير الجاري بمشاركة عربية ودولية واسعة، وبرنامج فعاليات حافل، وعلى قدر كبير من التميز والخصوصية.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الخاص بالإعلان عن المهرجان، والذي عقد في فندق الميرديان بالعقّة صباح يوم الأربعاء 8 يناير الجاري، بمشاركة محمد سعيد الضنحاني نائب رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، ورئيس مهرجان الفجيرة الدولي للمونودراما، ومحمد سيف الأفخم مدير المهرجان، وأمين عام الهيئة الدولية للمسرح، وعدد من الرعاة الرئيسيين للمهرجان.
وأشار الضنحاني في بداية المؤتمر إلى الاهتمام الخاص الذي يوليه صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي لمهرجان المونودراما منذ انطلاقه، ومقدار التطور الذي شهده المهرجان سواء في عدد فعالياته والدول المشاركة او في نوعية العروض، ومدى الإنشغال الدولي المتزايد به، بحيث أصبح أبرز مهرجان في العالم للمونودرما بشهادة العديد من المسرحيين والمتخصصين.
كما نوّه الضنحاني إلى دعم سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة للحركة الثقافية في الإمارة، وتوجيهاته السديدة للوصول بها إلى أفضل المستويات، إضافة إلى المتابعة الدائمة لسمو الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام لخطط الهيئة ومشاريعها المتزايدة والتي أبرزها مهرجان الفجيرة الدولي للمونودراما.
وقال ” لقد حرصنا في اللجنة العليا المنظمة للمهرجان برئاسة سمو الشيخ راشد بن حمد الشرقي على إقامة دورة مميزة، وغنية بالفعاليات المنتقاة بعناية، ففي كل دورة نحاول ان نتجاوز ما حققناه في الدورات السابقة، ونبني عليه ما هو أجمل وأكثر إتقانا”
وأضاف الضنحاني ” أصبح المهرجان الدولي مطمحا لك مسرحي للمشاركة في فعالياته، أو متابعتها، فهو يجمع نخبة من أبرز المسرحيين في العالم ولا سيما في حقل مسرح الممثل الواحد أو المونودراما، وإننا نأمل أن نستمر في هذا النجاح ونسعى لترسيخة دورة بعد أخرى”
وشكر الضنحاني الجهات الداعمة للمهرجان واللجان المساندة لحرصهم على إخراج المهرجان في أبهى صورة ضمن العرس الثقافي الذي تشهده الإمارة على المستوى الدولي مرة كل سنتين.
حفل الافتتاح المبهر.. وتكريم عبد الرضا
وبخصوص الفعاليات فقد كشف الضنحاني عن حفل الافتتاح الضخم الذي سيقام مساء الاثنين 20 يناير 2014 على شاطىء العقة على شكل أوبريت بعنوان ” لؤلؤة الشرق” وهو من تأليف الشاعر جريس سماوي من الأردن، وألحان الفنان د. عبد الرب إدريس من السعودية، وإخراج وسينوغرافيا الفنان ماهر الصليبي من سوريا بمشاركة فرقة سما، وعدد من الفنانين المعروفين لأداء الأشعار وهم حسين الجسمي، وأريام، ووليد إبراهيم والفنان الكويتي محمد المسباح بمشاركة نخبة من الممثلين الإماراتيين.
كما أشار إلى الشخصية المسرحية التي سيتم تكريمها للدورة الحالية، والفائزة بجائزة الفجيرة للإبداع المسرحي ( الدورة الثانية ) وهي الفنان الكويتي عبد الحسين عبد الرضا لخصوصية تجربته، وريادته المسرحية الخليجية، وتميزه الإبداعي، حيث سيتم تكريمه من قبل صاحب السمو حاكم الفجيرة في حفل الافتتاح إضافة إلى إقامة ندوة احتفائية به في اليوم الثاني للمهرجان، وسيتم أيضا تسليم الفائزين بالمسابقة الدولية لنصوص المونودراما ” النسخة العربية ” الجوائز من قبل حاكم الفجيرة وهم: الأديب الراحل عاطف الفراية من الأردن الفائز بالجائزة الأولى، وستتسلم الجائزة أرملته الناقدة أمل المشايخ، والكاتب مأمون الحجاجي من مصر الفائز بالجائزة الثانية، والكاتبة فائزة مصطفى من الجزائر، والكاتب مصطفى الحمداوي من المغرب الفائزين بالجائزة الثالثة مناصفة.
المسرحيات المشاركة 

وبخصوص المسرحيات المشاركة فقد أعلن محمد سيف الأفخم مدير المهرجان عن العروض التالية للمونودراما:
” البحث عن عزيزة سليمان” لعاطف الفراية من الأردن، من إخراج أسعد فضة وأداء أمل عرفة، وهي من انتاج هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام. ” مايا ” من الجزائر تأليف وإخراج بوسهلة هواري هشام، واداء جناتي سعاد. ” إمرأة في حالة انتظار ” من جنوب أفريقيا، تأليف وإخراج فاربر، وأداء ثيمبي جونز. ” مجرد نفايات ” من سلطنة عمان، تأليف قاسم مطرود، واخراج خالد العامري، وتمثيل عبد الحكيم الصالحي. ” تنهد ” من الصين ، تأليف يو رونغجون، إخراج وأداء تيان مانشا. ” احتراق ” من السودان، تأليف فرحان الخليل، إخراج وأداء هدى المأمون، ” عشيات حلم ” من الأردن، تأليف مفلح العدوان، إخراج فراس المصري، وأداء أريج الجبور، ” نساء مدانات : منفى مدى الحياة ” من أستراليا، تأليف وأداء جولانتا جوزيكيوتش، إخراج جولانتا جوزكيوتش. “الحياة كحلم – سلفادور دالي ” من ألمانيا، تأليف إنا سوكولفا غوردن مقتبسة من مذكرات سلفادور دالي، إخراج إنا سوكولفا غوردن، وأداء فاديم غراكوفسكي. ” قانون الجاذبية ” من تونس، تأليف ماهر دبيش عواشري، وإخراج عماد المي وماهر دبيش عواشري ، وتمثيل ماهر دبيش عواشري. ” الآنسة جولي ” من السويد، تأليف أوغست ستريندبيرغ، واخراج وأداء آنا بيترسون، ” يوميات أدت إلى الجنون ” من الكويت، تأليف نيكولاي غوغل، وإخراج وتمثيل يوسف الحشاش، ” شكل الإنسان 1 ” من ألمانيا، من تأليف وإخراج وأداء : ميناكو سيكي.
ندوات المهرجان الرئيسية والتكريمية
كما أشار الأفخم إلى التعاون القائم بين هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام والهيئة الدولية للمسرح، عبر طباعة النصوص الفائزة بالمسابقة الدولية للمونودراما في نسختها العربية والتي صدرت في كتابين بالنسخة العربية والترجمة الإنجليزية سيتم توزيعهما على ضيوف المهرجان والإعلاميين، مبينا أيضا أنه ستقام ندوة رئيسية خلال هذه الدورة يوم 23 يناير 2014 بعنوان ” المونودراما بين النص والتجسيد ” بمشاركة: د. عبد الحليم المسعودي من تونس، ونجوى قندقجي من الأردن ، وفهد الحارثي من السعودية، وعمر غباش من الإمارات، ويوري الشايتس من ألمانيا، وستيف كاريير من لكسمبورغ.
إضافة بالطبع إلى إقامة ندوات تقييمية للعروض المشاركة والتي تكون عادة بعد انتهائها، كما أشار إلى الندوة الاحتفائية بتجربة الأديب الأردني الراحل عاطف الفراية والذي فاز بالجائزة الأولى في المسابقة الدولية لنصوص المونودراما عن نصه ” البحث عن عزيزة سليمان” حيث سيقدم مجموعة من زملائه وأصدقائه مداخلات استذكارية بتجربته، بمشاركة الأديب هاشم غرايبة من الأردن ، ويتحدث عن التجربة المسرحية في الكتابة عند الفراية، والإعلامي والشاعر حسين نشوان من الأردن سيتناول التجربة الشعرية للفراية، فيما سيقدم المسرحي عبدالله راشد من الإمارات شهادة حول نص “البحث عن عزيزة سليمان” كونه عضو في لجنة تحكيم المسابقة الدولية لنصوص المونودراما للدورة 2012- 2014 .
وذكر الأفخم أيضا أنه تقرر إقامة ورشة الأداء التعبيري بالتعاون مع الهيئة الدولية للمسرح والمخصصة لطلبة المدارسة من ذوي الموهبة في مجال التمثيل، باشراف المدربة جولانتا جوزيوكس من بولندا، إضافة إلى إقامة دورتين في التقنيات والمكياج تمتد إلى فترة ما بعد دورة المهرجان الحالية بمشاركة مجموعة من المتخصصين.
كما كشف الأفخم عن اسم الفائز بجائزة الفجيرة للإبداع المسرحي ( فاليري كازانوف ) والتي تمنح لأول مرة حيث فازت الفنانة بيروتي مار من ليتوانيا بهذه الدورة ، ونوه أيضا إلى أنه ستقام اجتماعات خاصة بالهيئة الدولية للمسرح على هامش المهرجان، وإقامة ( ندوة المسرح العالمي) تحت عنوان ” ما تبقى من المسرح: حقائق واتجاهات جديدة” بمشاركة : سافاس باتساليديس (رابطة النقاد المسرحيين – اليونان)، روس مانسون (كندا)، سون هيوزو ويليام (الصين)، ميكو كانيان (فنلندا) ، د. هانس جورج نوب (ألمانيا)، أناتولي فروزين (نيوزيلندا).

الضيوف المدعوون للدورة السادسة 

وبخصوص الضيوف المدعويين من المسرحيين والإعلاميين والفنانين، فهناك عدد كبير منهم وقد كشف الأفخم عن بعض أسمائهم كما يلي : من مصر ( نور الشريف، هالة فاخر، خالد صالح، نيللي كريم، سامح الصريطي، عزت أبو عوف، فتحي عبد الوهاب، شريف منير، سامح مهران، هاني رمزي، .. ، ومن الأردن : جريس سماوي ،عبير عيسى ، لينا التل ، موسى حجازين ، اياد نصار ، مفلح العدوان، بكر قباني ، نبيل نجم ،حاتم السيد ،هاشم غرايبة ، حسين نشوان..
ومن الكويت: عبدالحسين عبدالرضا ،عبدالعزيزالسريع ، فؤاد الشطي، طارق العلي ،منى شداد ،هدى حسين ، محمد المنصور،هيا الشعيبي ،عبد لعزيز الحداد ، من السعودية :فايز المالكي ، ناصر القصبي ،فهد الحيان ، مروه محمد ، ليلى السلمان ، نايف البقمي ،عبدالعزيز عسيري ، فهد الحارثي ،ابراهيم عسيري، ومن سوريا : رشيد عساف ، سوزان نجم الدين،عابد فهد، مكسيم خليل ، سلوم حداد ،عبدالمنعم عمايري،باسم ياخور، واحه الراهب ،يارا صبري ،باسل خياط، رشا شربتجي ،مأمون البني ، سوسن ارشيد ،باسل الخطيب، رياض نعسان اغا ،مؤمن الملا ، سلافه معمار ، نبيل المالح ، سليم صبري ، ثناء دبسي .
ومن قطر: موسى زينل ، عبدالعزيز الجاسم ، غازي حسين ، د. حسن رشيد ، صلاح الملا، ومن البحرين: زهرة عرفات ، هيفاء حسين ، شيماء سبت ، شذى سبت ، يوسف الحمدان ، فجر عبداللطيف ، فاطمة عبدالرحيم ، فيّ الشرقاوي ، وفاء مكي ، حنان رضي، ومن سلطنة عمان: د. عبدالكريم جواد ، د. محمد سيف الحبسي ، نوره البادي ، صالح زعل ، ابراهيم الزدجالي ، فخرية خميس، ومن لبنان : رفيق علي احمد ، زاهي وهبي ، كارمن لبس ، مروان الرحباني، ومن المغرب: عبدالكريم برشيد ، د. مصطفى الرمضاني ، شهرزاد البوسعيدي ، لطيفه احرار، و من تونس : محمد العوني ، عبدالحليم المسعودي، ومن العراق : جواد الشكرجي ، عزيز خيون ، رائد محسن ، محمد هاشم توفيق ، هند كامل، ومن الجزائر: تليلي فوغالي ، صباح بن زيادي، ومن ليبيا: د. عائشة المغربي ، خدوجه صبري
إضافة إلى الضيوف الإماراتيين ومن بينهم ” إسماعيل عبدالله، د. حبيب غلوم، ناجي الحاي، أحمد الجسمي، عمر غباش، عبدالله بن يعقوب، جمال مطر، حسن رجب، بدرية أحمد، صوغة، مريم المزروعي، رؤى الصبان، محمد عبدالله العلي، سميرة أحمد. 
الضيوف الأجانب : 
ومن بين الضيوف الأجانب من المسرحيين والفنانين الذين وجهت إليهم الدعوة ذكر الأفخم الأسماء التالية : رامندو ماجومدار – رئيس الهيئة الدولية للمسرح – بنغلاديش، علي مهدي نوري – نائب رئيس الهيئة الدولية للمسرح – السودان، آن ماري إنجل – نائب رئيس الهيئة الدولية للمسرح – السويد، توبياس بيانكون – مدير عام الهيئة الدولية للمسرح – سويسرا، كريستيوف هيرينغ – عضو المجلس التنفيذي – سويسرا ، إميليا كاتشابيرو – عضو المجلس التنفيذي – الولايات المتحدة الأمريكية، بتيا هريستوفا (فرنسا) ، زوي سيمارد (فرنسا)، شارلين ليم (سنغافورة) ، ديفيد كيليون (سفير الولايات المتحدة الامريكية لدى اليونسكو)، كريستين كيليون، جانيت كومبز (عضو بعثة الولايات المتحدة الأمريكية لدى اليونسكو)، كيم دونغ جين (عمدة مدينة تونغيونغ)، كيم مانوغ ، يون تشول كيم (رئيس الرابطة الدولية لنقّاد المسرح)، زوران جانكوفيك (عمدة مدينة ليوبليانا)، تياسا فيكو (نائب العمدة)، مونيكا جيلينسيك ، ماتيا ديمسيك، تاتيانا أزمان ، أليا بريدان (مديرة مهرجان ماريبور للمسرح)، د. يوري ألشايتس، يولانتا ستويتش (مديرة مهرجان ثيسبيس الدولي للمونودراما) ، مالغورزاتا ويتوسلاوسكي ، د. هانس جورج نوب ، رولف كريغ، سافاس باتساليديس ، أولغا بوزيلي، ومن ارمينيا هاكوب غزانتشيان، ليليت ناتساكنيان، لاريسا غيفونديان، ومن بريطانيا كولين واتكيز ، كلير دوي ، ومن السويد :لوفيسا بيوركمان، ومن المكسيك : ألثير ناهولي، ومن الفلبين : سيسيل ألفاريز (رئيسة مركز الهيئة الدولية للمسرح في الفلبين ومديرة مركز يونسكو دريم)، ديوسدادو كاسورو، ومن اليابان : أساكي شيموياما، ومن روسيا: ألفيرا أرسلانوفا (المركز الروسي للهيئة الدولية للمسرح)، ود. عبد السلام قبيلات، ومن ليتوانيا : بيروتي مار ، ألكسندر روبينوفاس (مدير مهرجان مونو بالتيجا)، ماريجا تانانا، ومن كوسوفو : منتور زيمبراج (رئيس مركز الهيئة الدولية للمسرح في كوسوفو)، إلماز نورا ، ومن لكسمبورغ : ستيف كاريير، ومن بيلا روسيا 
أنتونينا ميكالستوفا (مديرة المهرجان الدولي لمسرحيات المونودراما) ،ومن فيتنام :لي كوي دونغ ،ومن فنلندا ميكو كانينن (المدير الفني لمهرجان تامبيري للمسرح) ، ومن كندا روس مانسون، ومن الصين ويليام سون، ومن أوكرانيا : نينا مازور ، ألبرت أتاكولوف، كيريلو بلكين، ومن قبرص: ميناس تنجيليس، ومن بولندا فاسلاف جيراس (مدير مهرجان فروتسواف للمونودراما)، ومن سويسرا كلود ساندوس .

شاهد أيضاً

فريدا كاهلو.. شريط ملوّن حول قنبلة

*أسامة فاروق في أحد المنتجعات السياحية الفاخرة المنتشرة على طول الساحل الشمالي المصري يطل وجه فريدا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *