الرئيسية / قراءات / ” عالقٌ في الغمر كالغابةِ كالأسلاف ” لـ مؤمن سمير

” عالقٌ في الغمر كالغابةِ كالأسلاف ” لـ مؤمن سمير


*مؤمن سمير

( ثقافات )

صدر مؤخراً عن الهيئة العامة لقصور الثقافة الديوان الحادي عشر للشاعر المصري / مؤمن سمير وهو بعنوان ” عالقٌ في الغمر كالغابةِ كالأسلاف ” وينتظم صفحاته ال180 قصائد متفاوتة الطول منها ما هو معنون ومنها ما جاء خلواً من العنوان . يقسم الشاعر ديوانه إلى جزأين كبيرين الأول بعنوان ” برعشة السور ” والثاني بعنوان ” بقرابة الموسيقى ” يحاور في الأول من زاوية أسطورية الحيوان سواء كطوطم معبود أو رفيق حياة معيشة وفي الجزء الثاني يتساءل شعرياً عن تغلغل الموسيقى كروح وكحديث إلهي في الكون والكائنات .. يوسع مؤمن سمير في هذا الديوان مفهومه الجمالي إلى مداه الأرحب فيخلق من الديوان كتاباً شعرياً تتفاوت فيه اللغة بين السرد والمجازات .. بين الكتابة ذات الحمولة المعرفية من الكتاب المقدس إلى الكتابة الذاتية البسيطة ، كما يجمع بين دفتي الديوان مقولات وقصائد وأغانٍ لآخرين .. كل هذا مضفور كوحدة واحدة لا تنفصم وإن تعددت مسارب الولوج إليها واللعب معها … ينتمي الشاعر لجيل التسعينات في الشعر المصري الحديث وأصدر قبل ديوانه هذا ثلاثة كتب مسرحية وكتاب نقدي بالإضافة لعشرة دواوين منها ” غاية النشوة ” ، ” ” بهجة الاحتضار ” ، ” تفكيك السعادة ” ، ” تأطير الهذيان ” ، ” رفة شبح في الظهيرة ” وغيرها من الدواوين التي تنتمي لقصيدة النثر ..

شاهد أيضاً

ترجمة الأدب الإسكندنافي إلى العربية.. رواية هدم أنموذجا

*شاكر الأنباري الأدب الإسكندنافي بعيد، بعض الشيء، عن ذائقة القارئ العربي، وهناك معوقات كثيرة تقف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *