الرئيسية / نصوص / قصص قصيرة جدا

قصص قصيرة جدا


*عبدالله المتقي

هذا اللعب …

1
رجل سوريالي يقتل أمه ، ويحتفظ بها في الثلاجة … وفي مخفر الشرطة يعترف بجريمته في خجل …
ينفجر الضابط ضحكا ويضيف :
– “عادي جدا .. أنا بدوري خنقت أمي البارحة ، وخبأتها في خزانة ملابسي القديمة “
2
الرجل السوريالي … مندهش حد الهلع …
و..الضابط العجوز…
ينفث دخان سيجارة أمريكية، ويدعو المتهم ليشاركه لعبة الشطرنج …
3
و..
يمضيان النهار في اللعب …
4
لعب … يلعب … يلعبان … اللعب … لاعبان … لعبة ….
ساكورا
في حديقة عمومية …
ثمة عجوز ( تسلل الشيب بعنف إلى لحيته ) ، أحيانا
يضبط طاقم أسنانه أو يتأمل شجرة صنوبر مسنة …
وفي أحيان كثيرة ، ينتحب شيخوخته…
><>
على الكرسي المقابل …
ثمة عجوز ( مكتظ بالتجاعيد وبنظارتين سميكتين ) ،
يقرأ ” كافكا على الشاطئ ” … ويلعب بشفتيه … حين
يختلس ” تامورا” النظر إلى نهدي ” ساكورا “
ناي
ذات يوم …
رجل رومانسي جدا ، قال لزوجته المطلقة :
– ” تعب كلها المؤسسة “
ثم قطب حاجبيه ، وأجهش بالقلق …
وذات يوم …
اشترى نايا من دكان لبيع الآلات الموسيقية …
ثم قرر الذهاب إلى غابة كثيفة ، كي يغني نكساته
لأشجار العمر …
______
*العلم المغربية

شاهد أيضاً

نافذتي البحرية

خاص- ثقافات *محيي الدين كانون كم جلسنا هناك …! تحت شجرة التوت العتيقة .. كم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *