الرئيسية / فنون / انطلاق فعاليات مهرجان كرامة لحقوق الانسان 4 بتكريم نيلسون مانديلا..

انطلاق فعاليات مهرجان كرامة لحقوق الانسان 4 بتكريم نيلسون مانديلا..




* سميرة عوض

( ثقافات ) 

بالإعلان عن تكريم الكرسي الفارغ للأسطورة نيلسون مانديلا انطلقت فعاليات مهرجان كرامة لأفلام حقوق الإنسان في دورته الرابعة في السابعة مساء الخميس 5 كانون أول الجاري في المركز الثقافي الملكي، وهذا ما أعلنته مديرة المهرجان سوسن دروز في كلمتها قبل رحيل مانديلا بساعتين فقط، كما أعلنت عن تكريم خاص للأسير الفلسطيني سامر طارق العيساوي.
اشتملت فعاليات الافتتاح على كلمات لدروزة مديرة المهرجان، وأخرى للفنان عارف محتسب/ معمل 612 للأفكار، وكلمة لمدير الفني للمهرجان إيهاب الخطيب الذي قدم ضيفي فيلم “هرج ومرج”، كما قدمت “فرقة ديمقرقراطوز” من الجزائر أغنية “دنيا” قدمها الفنان الصادق بوزينو بمشاركة الفنان سليماني نسيم ، وهي أغنية تعالج مواضيع حقوقية ونقدية عن طريق موسيقى الراي، كما قدم الفنان الأردني كمال خليل/ فرقة بلدنا، الأغنية الشهيرة ” يا مصر قومي وشدي الحيل”، وفي الخلف ظهرت صورة الراحل شاعر الفقراء المصري أحمد فؤاد نجم، فضلا عن فواصل تتعلق بمهرجان كرامة. كما عرض أيضا فيلم (4 دقائق) من الأردن، ثم فيلم “هرج ومرج” من مصر بحضور بطل الفيلم الفنان محمد فراج ومخرجته نادين خان، والفيلم حاز ذهبية مهرجان وهران السينمائي في الجزائر كأفضل فيلم روائي لعام 2013.
وكانت سبق الافتتاح الرسمي على المسرح الرئيسي في المركز الثقافي بحضور أصدقاء كرامة وضيوف المهرجان، افتتاح معرض “ضمير الفن” للفنان المعروف عماد حجاج، والذي افتتحه مدير المركز الثقافي الملكي الذي جال المعرض والحضور، مبديا إعجابه بدور الكاريكاتير في خدمة قضايا الانسان الحقوقية العادلة.
كلمة سوسن دروزة/ مديـرة المهـرجـان
كرامة – نلتقي بعد اثني عشر شهرا من العمل المُتواصل لإعادة استحقاقات كلمة “كرامة” عبر مهرجان حقوق الإنسان، دخلت خلالها أسئلةٌ جديدةٌ مؤرقة دون أجوبة ودون وعود بحلول، وإن متخيلة، ففي عالمنا الواقعي تفوقنا على الخيال وصار الإنسان والإنسانية هما الضحية الأولى المستهدفة.
واصل مهرجان كرامة في ريشته الرابعة، مسيرتهُ والتزاماته عابرين به حُقولِ الألغام، مثابرين على مشروعنا في الأردن والمنطقة. فاستعنّا بالطيران نحو مُدنٍ عربيةٍ لنحقق فيها مهرجاناً للكرامة؛ وننشُر هذا “المرض النبيل” منتصرين للإنسانِ؛ فهبطنا على شواطئَ تونس وليبيا لتكريس “الشبكة العربية لأفلام حقوق الإنسان”، وزرعنا بذرة “مهرجانَ كرامة في فلسطين” لينطلق هذا الشهر. وقادتنا تجلياتنا لنُسامرَ صفاء سماءِ موريتانيا في آذار، عند الربيع، نقطف البرعم الأول من “مهرجان كرامة موريتانيا”. وإستعنّا بالمشاريع الجماعية وحلقات المشاركة لخلقِ أفلام حقوقية، تتحدث عن منطقتنا نحن، وحقنا نحن، نحن الفخورون بالإعلان عن “محترف كرامة للفيلم” والذي أنجز أربعة أفلامٍ حتى لحظتنا هذه.
ومن خلال الشاشة والفيلم، رصدنا طواقم الموثقين في رحلاتهم عبر الدروب الوعرة لتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان وما آلت إليه الأحوال في العالم أجمع. وتوغلنا باحثين عن العدالة التي يدفعُ السلام ثمناً لها والتقينا بأطفالٍ يحملون السلاح في إفريقيا، وأطفالٍ آخرين يحلمونَ بمدرسةٍ وكتاب وبيتٍ في آسيا. وجرتنا الكاميرا لنستطلع مواقع السجون والمعتقلات في أفغانستان وكوريا. ثم انتقلنا من معبر إلى مدينة إلى مخيمٍ من فلسطين إلى الأرجنتين. وتوقفنا على عتبة الربيع نتأملُ ما فاتنا من فصول وما سينبثق رغم العاصفة من براعم في مصر وليبيا وتونس. ثم داهمنا مفترق طرقٍ ملتهب على جانبيه، ووجدنا أنفسنا أمامَ مشهدٍ سريالي فوق فكرة الإختيار: وجدنا أنفسنا في سوريا، في هول الإنتهاكات ضد الإنسانِ، وبين حفر من الشر المحكم، ضحيتها سوريا الإنسان.. وسوريا المكان.. العمق التاريخي وثقافة بلاد الشام. فلجأ نا للفيلم مجدداً كوسيلة إعلامية وتوثيقية للدفاع عن الحق، والبحث عن الحقيقية.
مهرجان كرامة اليوم، يجدد التزاماته بالقضايا الحقوقية الأساسية وانحيازه المطلق للإنسانِ أينما كان.

كلمة محتسب عارف/ معمل 612 للأفكار
كرامة
الساعةُ الان في عمان هي تمام الثامنة مساء….
وتشير إلى الخامسة عصراً في طوكيو…
اما في واشنطن فهي الواحدة ظهرا….
كم الساعة الان سادتي في السماء؟؟
…………………..
انطلق فريق التصوير للتوثيق….
قبل اليوم كان موعدنا مع شرائطهم….
ما زلنا ننتظر الفريق…
وتفريغ الأشرطة ما زال قائما….
منذ ليس بعيداً، صرنا نسكن في المجهول، نسكن الخيمة والتيه ،..وننتظر.
بين صمت الدمار الهائل الذي يتكوم في ثنايا البلاد.والضوء الشاحب في عتمة الليالي القاتمة..ننتظر.
أيام من القهر تمضي سادتي فتقصف أعمارنا واعماركم،… نمرر الوقت في البحث عنا.وننتظر.
نواسي أروحنا بالقهوة والاغنيات العتيقة والثرثرة عن الوطن….
الوطن المشتت فينا ، الغائب، الذي نحمله فيما تبقى من هياكل أروحنا الطيبة ،..
نواسي أرواحنا بالبكاء..
نبكي بيوتنا التي هدمتها يد ليست طيبة ، وبصق صاحبها في صباح كرامتنا ،… ونستمر بالتوثيق.
……………….
ومن بين مخالب الحداد على الذين لم ندفنهم بعد..وغابوا تحت هذه السماء الملبدة برائحة الموت…
نغتصب الابتسامات الباهتة فقط لنواصل العيش، ونغني القصيدة التي جاءت من رأس الشاعر.
نهتف بها ، كنشيد وطني….
فنحن ايها الرفاق محكومون بالامل….أمل سعد الله ونوس.مجبرون عليه…..
بذاكرتنا وأحلامنا.
نرسم وجه أيامنا القادمة..
حاضرنا؟………. الدم والغبار والمجهول والدمار..
أيامنا ؟…..موت وهروب من الموت ،
هروب من المر، مما هو أشد مرارة..
نحن أبناء الكوارث النكبات….
مشردون؟ لكن ، مرتبطون..
نحلم بالوطن الاجمل..الابهى.القريب.. الهلامي…
متعبون؟ حد الموت…
لكننا حالمون بالحياة الابهى 
…………………
كان على الاف الاقدام من اشرطة الفريق الذي طال انتظاره..
صور لخزانات ترتعش…
لقد دقوا جدران الخزان.
كل المضهدين في العالم 
كل من تعرضت كرامتهم للامتهان 
كل الموثقين
كل الباحثين عن الحقيقة
كل اصحاب الراي 
كلهم قرعوا جدران الخزانات كلها…
لم يكن احد هناك ليسمع…
…………………………
ايها المستمعون..
كم الساعة الان في السماء..؟؟؟
وبعد…
اهلاً بكلكم في كرامة
اذا الشمس غرقت في بحر الغمام….
ومدت على الدنيا موجة ظلام….
ومات البصر في العيون والبصاير…..
وغاب الطريق في الخطوط والدواير….
…………….
يا ساير يا داير يا بو المفهومية….
مفيش لك دليل غير عيون الكلام…..
كلمة إيهاب الخطيب/ المدير الفني
في حمّى الحقوق واللا حقوق، في حمّى الحرية واللا حُرية، في حمّى مع وضد، وفي حمّى البحث عن الحقيقة والتحليل والتأويل… 
في تحليقنا بعيداً عن واقعنا المُعاش، نقفُ الآن هنا، نراقب ما وصلنا إليه على مدار أربع سنوات من الترحال عبرالصورة، ونعود لنؤكّد على أن الرؤيا واحدة للحق حتى لو اختلفت الزوايا التي نرى بها حقوق الإنسان.
قلنا عند انطلاق هذا المهرجان: “إذا أردت أن تعرف ما يحدث في إيطاليا، عليك أن تعرف ما يحدث في البرازيل” من أقوال الراحل حسني البرزان (نهاد قلعي)… ها نحن اليوم لا نعرف ما يحدث في مصر لنعرف ما يحدث في سوريا. والحدث يجب أن يفهم ليدرك، ولكثرة الأحداث، لم نعد ندرك ما هي حقوقنا؛ لهذا نعود لنؤكد على أسئلتنا الأولى عن الحقوق، والأساسية منها، خصوصاً ونحنُ نُقدم كرامة فلسطين وكلنا رهبة واحترام لضخامة هذه المهمة.
نحن نؤكد أن لا أحد يختلف معنا حول حق الإنسان في الحياة وحرية التعبير وحق المرأة والطفل… وغيرها من حقوق الإنسان، على رأسها: الكرامة. فالحقوق هي الحُقوق، والإنسان يجب أن يبقى إنساناً، تماماً كما الشخصيات العظيمة غاندي، ومانديلا والفلسطيني المعتقل سامر العيساوي والذين نكرمهم في هذه الدورة من مهرجاننا، لما قدموه من أجل الإبقاء على أيقونات الإنسانية والدفاع عن جوهر الإنسان.
فيلم “نمو” رسوم متحركة- الأردن
نمو
طفل يلعب بلعبة السلاح ويكبر معها. 
نبذة عن المخرج:
طارق ريماوي- مخرج أفلام رسوم متحركة أردني. حصل على شهادته الأولى في التصميم الجرافيكي في عام 2006 من جامعة البتراء في الأردن. وفي عام 2010، تخرج بدرجة الماجستير في فنون الرسوم المتحركة من “معهد نيوبورت السينمائي” في ويلز وأنتج فيلم “الفقد” كمشروع تخرجه مستخدماً أسلوب “توقف الحركة”. وقد تم عرض فيلم “الفقد” في أكثر من 100 مهرجان سينمائي دولي وحصد 12 جائزة.
فيلم “هرج ومرج” روائي- مصر
فيلم الافتتاح/ عرض بحضور مخرجته نادين خان، ومحمد فراج.
عن الفيلم: منال، زكي، ومنير في العشرينات من العمر. يعيشون في مجتمع مليء بالفوضى بجوار مكب للنفايات حيث بالكاد يوفرون احتياجاتهم الأساسية. حالة مجتمعهم عبارة عن طبقة من العلاقات المضطربة. المنافسة المحمومة بين زكي ومنير لجذب منال. منافسة لا يمكن حلها إلا من خلال كرة القدم. باحترام الحدود، يأخذ الفيلم طابعاً خاصاً من خلال تقديمه صورة فريدة من نوعها لمجتمع معزول ومغلق.
وُلدت نادين خان في القاهرة، ودرست الإخراج في “المعهد العالي للسينما في القاهرة”. عملت لأكثر من عشر سنوات كمخرج مساعد بكثير من الأفلام الروائية الطويلة التي أنتجتها شركة “دريم ووركس” والـARTE. أخرجت أربعة أفلام قصيرة من ضمنها “واحد في المليون” الذي شارك في عديد المهرجانات الدولية كمهرجان أوبرهاوزن ومهرجان روتردام للأفلام.

“ضمير الفن” – حقوق الإنسان في فن الكاريكاتور
يتقاطع “مهرجان كرامة” مع الفنان عماد حجاج في بحثه عن العدالة الإجتماعية والسياسية من خلال قوة الأداة الفنية، قلمه (في حالته)، الذي يخطُ رسماً بسيطاً يحملُ نقداً لاذعاً وخلاقاً حول ضمير المجتمع وما يحصل في السياسة من انتهاكات لحقوق هذا الأخير. 
ملايين الدولارات تنفق لإخفاء الحقيقة. وفي المقابل يستطيع قلم رصاص وقصاصة ورقة بيضاء أن يلتقطا الحقيقة بما تحمله من فداحة وبديهية.
كرامة وبدورتة الرابعه، يستضيف وتحت مسمى “ضمير الفن”، معرض الفنان الأردني عماد حجاج، ولوحاته الأربعين، التي تعكس انتهاكات حقوق الإنسان بإسلوب كاريكاتوري مكثف وساخر.
اقتباس من الفنان
“حقوق الإنسان بالكاريكاتير، أو كاريكاتير حقوق الإنسان العربي. لا فرق. فالواقع المُزري الذي مازالت تعيشهُ الشعوب العربية وشُح توفر حقوق الإنسان الأساسية للمواطن العربي حتى في خضم الثورات والثورات المضادة، يدفع باللوحة الصادمة، بالمضحك والمُبكي من حقوقنا المهدورة، إلى الواجهة في لوحة كالكاريكاتير تختزل الواقع في لقطة واحدة. فالضحية كما الجلاد؛ وسنظل نضطهد النساء والأولاد. وشعلة الثورة قد تبدو كلحية سوداء تحرق الأخضر واليابس من ربيعنا العتيد المأسوف على احلامه. 
في هذا المعرض، ومع كرامة، نحاول أن نستعيد الكرامة لإنساننا العربي، ولو بشق إبتسامة. ولو بلقطة محوّرة وحالمة تلغي شيئا من هذا السواد.” 

السيرة الذاتية للفنان عماد حجاج
مارس الرسم الكاريكاتيري كهواية في شبابه وبدأ بنشر رسوماته في الصحف الأسبوعية أثناء دراسته الجامعية. شرع في إحتراف الكاريكاتير ونشر رسوماته على فترات متلاحقة في العديد من الصحف الأردنية والعربية. عُرف الفنان عماد حجاج بشخصيته الكارتونية المحلية الساخرة “أبو محجوب.” وقدم إبداعات كثيرة في الكاريكاتير السياسي الساخر وأفلام الرسوم المتحركة وكتابة النص الحواري الساخر. أقام، على مر سيرته الفنية العديد من المعارض الفنية، وشارك في العديد من المعارض والمهرجانات الدولية والعربية وفي العديد من المؤتمرات العربية والدولية المتعلقة بالإعلام والكاريكاتير والرسوم المتحركة. نال جائزة الحسين للإبداع الصحفيوجائزة دبي للصحافة مرتين، وجائزة معرض مونبلييه للكاريكاتير في فرنسا والعديد من الدروع والتكريمات المحلية والعربية والدولية

أسطورة نيلسون روليلاهلا مانديلا
في تكريم واحترامٍ رفيع لنضاله المثابر لقضايا حقوق الإنسان لحق الإنسان البديهي والذي لا يمكن أنكاره أن يعيش في حرية وكرامة. يقدم كرامة هذا العام تكريم الكرسي الفارغ للسيد نيلسون مانديلا، لهذا الرجل العظيم الذي يمثل أفضل ما لدى البشرية من صفات.
ولد مانديلا في 18 تموز 1918 في قرية مفيزو في أومتاتو، وسمي روليلاهلا، ومعناه صانع المتاعب. كان أبواه أميين، لكن كون أمه من المسيحيات المخلصات أتاح له الفرصة أن يلتحق بمدرسة محلية منهجية في سن السابعة وأطلق أستاذه عليه الإسم الإنجليزي “نيلسون”، بعد أن حصل على بكالوريوس المحاماة انخرط في سياسة مناهضة الاستعمار وانضم إلى المجلس الوطني الإفريقي وكان أحد مؤسسي رابطة الشباب فيه. بعد أن وصل الأفارقة الوطنيين من “الحزب الوطني” إلى السلطة عام 1948 وبدأوا بتطبيق سياسة الفصل العنصري، برز مانديلا في “حملة التحدي” التي شنها حزب المؤتمر الوطني الإفريقي. وانتخب رئيسا لفرع حزب المؤتمر الوطني في ترانسفال.

خلال الخمسينيات، حظر مانديلا وألقي القبض عليه وسجن لتحديه نظام الفصل العُنصري. وخلال فترة حظر حزب المؤتمر الوطني الإفريقي عام 1960، تخفى مانديلا تحت عدد من الشخصيات فأحياناً كان يظهر كعامل وأحياناً كسائق. 
وفي عام 1962 أدين بالتخريب والتآمر لقلب نظام الحكم، وحكم عليه بالسجن مدى الحياة.
بعد قضاء 27 عاماً من حياته كمعتقل سياسي، أصبح مانديلا أول رئيس أسود لجنوب إفريقيا بعد سقوط نظام الفصل العُنصري؛ منذ 1994 حتى 1999. وفور توليه منصبه، بدأ مانديلا بتفكيك إرث نظام الفصل العنصري عبر التصدي لسياسة التفرقة العنصرية المتجذرة في المؤسسة، والتصدي للفقر واللامساواة، وتشجيع التصالح العرقي.
في الواقع، كان الطريق لقيادة أمته نضالا متواصلاً استمر قرابة ثلاثة عقود. طوال معظم حياته، لم يكسب مانديلا احترام شعبه فحسب، بل كسب احترام العالم أجمع لتضحيته التي لا مثيل لها باسم الحرية وحقوق الإنسان لكل الشعوب التي تناضل من أجل ذات الحقوق الأساسية، والتي عمل طوال حياته على ضمانها. ومقولته المشهورة، والتي قالها في خطابه عام 1994 بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني” تعكس حقاً قناعاته:
“نعلمُ جيداً أن حريتنا ناقصةٌ دون حرية الشعب الفلسطيني”.
تكريم خاص واحترام … 
بطاقة هوية 
إسم: سامر العيساوي
تاريخ: 16 ديسمبر 2979
ولادة: العيساوية، القدس
رقم هوية: 037274735
جنسية: فلسطيني
سبب الشهرة: الإضراب عن الطعام
دين: مسلم
تهم: ممارسة نشاطات تنظيمية وسياسية. زيارة مناطق الضفة الغربية
جده كان من أوائل الذين انضموا إلى منظمة التحرير الفلسطينية، فيما إستشهدت جدته خلال سنوات الإنتفاضة الأولى. عانى والده ووالدته في السبعنيات من مرارة الإعتقال ليرجعا بعد ذلك بإستشهاد شقيق سامر البكر في أواخر العام 1994 جراء الأحداث التي تلت مجزرة الحرم الإبراهيمي. تعرض إخوته وأخواته الستة للاعتقال. 
تم القبض على سامر من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي في 15 أبريل 2002 في رام الله خلال الإنتفاضة الثانية. وبعد أن قضى 10 أعوام في السجون الإسرائيلية، تم إطلاق سراحه كجزء من “صفقة تبادل جلعاد شاليط والأسرى” في أكتوبر 2011، وكان في حينها قد أتم ثلث مدة الحكم الأصلية؛ 30 عاماً.
وفي عام 2012، تم اعتقال سامر مرة أخرى على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي بتهمة انتهاك شروط الإفراج عنه ووضعه تحت “الاعتقال الإداري” غير القانوني لمدة 8 أشهر. لكن، ووفقاً لشروط الافراج السابق عنه، فإن ذلك عرضه للعودة لما كان قد تبقى له من حكم الـ 30 سنة. بعد تسعة أشهر من إعتقاله، بدأ سامر إضراب مفتوح عن الطعام إحتجاجاً على الظروف غير الإنسانية التي يتعرض لها الأسرى الفلسطينيين وعلى عدم شرعية أو قانونية الممارسات الخاصة بالاعتقال الإداري.
وعلى الرغم من أن سامر كان أحد العديد من السجناء الفلسطيين المضربين عن الطعام في ذلك الوقت، إلا أنه في نهاية المطاف، قضى ستة أشهر من شبابه، بما تم تسميته عالمياً، “أطول إضراب عن الطعام في تاريخ البشرية.” خلال هذه الفترة، تم حرمان سامر من الرعاية الصحية الأساسية والفحوص الطبية وتم تقييده بالسلاسل إلى سريره داخل غرفة الحبس الإنفرادي لوقت طويل. وبعد 278 يوماً من دون طعام، وحملات إحتجاج في جميع أنحاء فلسطين والعالم لدعم سامر وسجناء آخرين مضربين عن الطعام، أصدرت المحكمة الإسرائيلية قرارً بإطلاق سراح سامر في ديسمبر 2013. وفي حال تم تنفيذ هذا القرار، فسيسجله التاريخ إنتصاراً كبيراً لسامر وللأسرى الفلسطيين بشكل خاص ولحركات المقاومة بشكل عام. 
اختيار سامر لمقاومة شرعية اعتقاله من قبل سلطات الاحتلال من خلال وسائل غير عنيفة، هو دليل على شخصيته وقوة مبادئه وقناعاته. 
ونحن، في “مهرجان كرامة لأفلام حقوق الإنسان”، وكلنا فخر، نود أن نقدم تكريماً خاصاً مليئ بعميق إحترامنا وتقديرنا لهذا الرجل الشجاع، لقناعاته الراسخة برغم القهر والقمع والتعذيب، ولمقاومته السلمية القوية للممارسات اللاشرعية وغير الإنسانية التي تمارس ضده وضد الآف السجناء الفلسطيين الآخرين. سامر، بمواقفه وأفعاله، يذكرنا بتلك الأفعال التي قام بها نيلسون مانديلا، والتي من دون شك لفتت إنتباه العالم بأسره إلى محنة الأسرى الفلسطينيين ونضالهم من أجل الحرية والكرامة.
كرامة تقدم تكريم الكرسي الفارغ تقديراً لوقوف مانديلا بمواجهة الظلم والوضاعة في كل الأشكال ولكل الشعوب؛ انهُ تقديرٌ يحمل الاحترام الواجب للرجل الذي قاسى أنواع كثيرة من الإضطهاد في حربه من أجل كرامة إفريقيا، من أجل مبدأ كرامة الإنسان.


فعاليات السبت 7 كانون الأول

(4:00) (المسرح الرئيسي)
آغابي. قصة حلم، تايلاند – 23 دقيقة
آسيا، تركيا – 9 دقائق
زلاجة، هولندا – 12 دقيقة
سباط العيد، تونس – 30 دقيقة
(5:00) (المسرح الدائري)
نكبة، بلجيكا (فيديو آرت) – 42 دقيقة
لا يمكنني أن أبكي أكثر من ذلك (فيديو آرت) – 11 دقيقة
أرض المخلفات الإلكترونية – 20 دقيقة
(5:00) (المعهد الفرنسي)
هروب، موريتانيا – 30 دقيقة – بحضور المخرج
أرض خصبة، إسبانيا- 12 دقيقة
أعط سمكة لرجل، فرنسا – 23 دقيقة
(6:00) (المسرح الرئيسي)
مخيم 14: منطقة خاضعة للسيطرة الكُلّية، ألمانيا، جنوب كوريا 104 دقيقة (أفلام ذات قيمة)
المتواطئ – إيرلندا – 4 دقائق
(7:00) (المسرح الدائري)
نحنا مو هيك – لبنان – 78 دقيقة 
(7:00) (المعهد الفرنسي)
هرج ومرج، مصر – 73 دقيقة – بحضور المخرجة وفريق الفيلم
(7:00) (الجاليري)
معرض حجاج، بحضور حجاج
موسيقى كرامة
(8:00) (المسرح الرئيسي)
أنت إرهابي، إسبانيا – 12 دقيقة
المغضوب عليهم، المغرب- 88 دقيقة- بحضور المخرج 
(9:00) (المسرح الدائري)
موسيقى كرامة – ديموقراتوز
كما تتواصل فعاليات التواصل الاجتماعي بالعروض الخارجية في عمان في كلية سيدة الناصرة من9-11 صباح السبت، والعروض الخارجية في المحافظات في الاغوار الشمالية جمعية القرى السبعة الساعة 3 عصر السبت.

شاهد أيضاً

عروة الأحمد مخرجاً في كان، وممثلاً في هوليوود

خاص- ثقافات *منى الزيدي لم يكد الفنان السوري “عروة الأحمد” يعلن عن انتهاء تصوير فيلمه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *