الرئيسية / فنون / ضياع ميراث السينما الصامتة في أمريكا

ضياع ميراث السينما الصامتة في أمريكا


قالت مكتبة الكونجرس، أمس الأربعاء، إن حوالي ثلاثة أرباع الأفلام الأمريكية الصامتة الطويلة فقد وإن الميراث الذي وضع هوليوود في صدارة صناعة السينما خلال الفترة من 1912 حتى 1929 مهدد.

وترسم أول دراسة شاملة عن الأفلام الأمريكية الطويلة من عصر السينما الصامتة والتي كشفت عنها مكتبة الكونجرس عن صورة محزنة. فقد ضاع 70% من الأفلام الصامتة الطويلة.
وتعتبر أفلام كلاسيكية مثل “جاتسبي العظيم” الذي أنتج عام 1926 ونسخة عام 1917 من “كليوباترا” وأيضا “لندن بعد منتصف الليل” للممثل لون تشاني الذي أنتج عام 1927 ضمن الأفلام التي تعتبر نسختها الكاملة مفقودة.
وقال جيمس بيلينجتون أمين مكتبة الكونجرس إن المكتبة “يمكنها الآن أن تعلن رسميا أن فقدان الأفلام الأمريكية الطويلة من العصر الصامت يمثل فقدانا مزعجا وغير قابل للاسترجاع بالنسبة للسجل الثقافي لأمتنا.”
وعرض حوالي 11 ألف فيلم طويل صامت من أصل أمريكي في الفترة من 1912 حتى 1929. ويوجد 14% فقط -أي حوالي 1575 فيلما- في شكلها الأصلي مقاس 35 ملليمترا.
وأفادت الدراسة ان 5% من الأفلام التي نجت غير كاملة وأن 11% من الأفلام الكاملة موجودة في مقاسي 28 ملليمترا أو 16 ملليمترا الأقل جودة أو موجودة في نسخ أجنبية.
______
*وكالات

شاهد أيضاً

«تورج أصلاني» یحصد جائزة أفضل تصوير في مهرجان الحرية السينمائي

*خاص – ثقافات *منصور جهاني حصد «تورج أصلاني» جائزة أفضل مدير تصوير عن فيلم «14يوليو» …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *