الرئيسية / نصوص / شاهِدٌ واحِدٌ و القَـبْرُ جَماعي

شاهِدٌ واحِدٌ و القَـبْرُ جَماعي


*سعيدة تاقي

(ثقافات)

إلى ذلك الضمير:
ـــــــــــــــــــــــــــ
نَحْنُ نَحْنُ،
بما نملِـكُ
لا بِما نفـتَـقِد.
***
البُرعُم حينَ يشتـدُّ عُودُه،
يَـنْسى الصُّورة الأُولى.
***
أنت و المَدَى
سنابلُ حريّةٍ مُثْـقَـلَة.
ما أجمَلَـكِ قُيود الوَهْمِ!
***
مضتْ.
… و قَدْ لا تَعُود.
حمَلَـتْ أوزارَ الجميع،
و ما زاورَ مغَانِينَا الفجرُ.
***
تكسَّرَ أخيراً جامِعُهما.
كانا رفيقَـيْـن على مَضض.
الأَّولُ لا سَقْـفَ يُغَطِّيه.
و الثّاني لا صوتَ يخرُقُه.
***
شِئْـنَ الصَّبْرَ و ما شاء غيرَهن.
بعضُ أكْبَادِهن احتَرَق.
و بعضُ أكْبادِهن اختُرِق
و الباقي في ويل الوَهْمِ
يتَرَقْرَق.
***
الضَّلالُ يُرخي ظِلالَهُ ثانية.
منتظَرةً كُنتِ
و ستظلِّين.
***
يُجانِـبُون الفرَحَ في رَقْصِهم.
و يُسَدِّدُون صَوْبَ العازِفِـين البؤساء.
***
الجنّتان ما بادَتَـا.
ماؤُهما غَوْر.
***
للبَحث عن المَعْـنى
تـتـبَعْثَرُ الدلالات.
اليقينُ لن يفتَقِـد جُهَـيْنَة.
***
المُـفـرَدُ متعدِّد.
و الجَمْـعُ واحِد.
________
* شاعرة من المغرب.

شاهد أيضاً

لَوْحَة

خاص- ثقافات *وفاء فضل لوحة (1) عاريةٌ وخَلْفُها نافذةٌ تُمطرُ انتظار، يأتيها وفوق رأسها يُغلِقُ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *