الرئيسية / إضاءات / «الشارقة للكتاب» على موعد مع 405 آلاف عنوان

«الشارقة للكتاب» على موعد مع 405 آلاف عنوان


*سوزان العامري

كشفت إدارة معرض الشارقة الدولي للكتاب أن الدورة الـ32 للمعرض التي تنطلق في السادس من نوفمبر المقبل، سيشارك فيها 1010 عارضين وناشرين من 53 دولة عربية وأجنبية، يعرضون أكثر من 405 آلاف عنوان بزيادة 20 ألف عنوان عن العام الماضي من 180 لغة، وستشتمل الدورة المقبلة من المعرض على أكثر من 580 فعالية مختلفة، فيما سيحل لبنان ضيف شرف لدوره الكبير في تعزيز ودعم مسيرة الثقافة العربية.

وقال رئيس دائرة الثقافة والإعلام في الشارقة عبدالعزيز العويس، «إننا نلتقي مجدداً عند عتبة الفعالية الثقافية الكبرى، من خلال معرض الشارقة الدولي للكتاب، هذا المعرض الذي أصبح بارقةً وامضة السطوع في سماء الثقافة العربية والإنسانية، ونشاطًا تعهده صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بتطوير مستمر، الناظر دوماً للأمام، والباحث عن المزيد من الثقافة والإبداع، الذي يضعنا في مكانة لائقة من الثقافة الإنسانية».
وأضاف خلال مؤتمر صحافي، عقد أمس في مسرح القصباء بالشارقة، أن «مناسبة انعقاد معرض الكتاب تنطوي على مفردات وعناوين تبدأ بمشاركة مئات دور النشر العربية والدولية، وتتواصل مع الفعاليات الثقافية المتنوعة، والأروقة الإبداعية المتعددة، والحضور الشامل لمختلف الأعمار، ومشاركة مئات القامات والأسماء الثقافية في العالم، من خلال الملتقيات الأدبية بأنواعها، والمحاضرات الفكرية بتنوُّع أبعادها، والمعارض الفنية، والملتقيات التداولية التي تتسع بسعة المعرض وزخمه الكبير».
من جهته، أكد مدير معرض الشارقة للكتاب، أحمد بن ركاض العامري، أن «هناك الكثير من المفاجآت التي نستعد لتقديمها إلى جمهور المعرض على صعيد الفعاليات الثقافية وفعاليات الطفل وفعاليات الطهي والفعاليات المصاحبة، وكذلك على صعيد حجم المشاركة بما ينسجم مع مكانة المعرض الذي يعد علامة بارزة من علامات الدولة، ونحن متأكدون أنها ستجد صدى لافتاً تعزز من مكانة المعرض، ودوره في دعم مسيرة الثقافة، وتأكيد هوية الشارقة في هذا المجال»، مضيفاً «بعد أشهر من العمل الدؤوب والتحركات الثقافية التي أجراها المعرض خلال زياراته ولقاءاته المختلفة حول العالم، وما حصده خلال تلك الزيارات من تقدير واهتمام وتفاعل، نستعد لافتتاح الدورة 32 وسط نجاحات مستمرة غير مسبوقة يحققها المعرض سنوياً».
من جهته، أشار مدير عام مؤسسة الشارقة للإعلام الدكتور خالد المدفع، إلى استعدادات المؤسسة لتغطية العرس الثقافي، إذ سيقوم تلفزيون الشارقة بتغطية التحضيرات المنظمة لانطلاق المعرض تغطية شاملة، وسيصاحب فترات البث المختلفة مجموعة من البرامج، مثل «شهادات من المعرض»، و«ساعة كتاب» الذي يقدم من موقع المعرض على الهواء مباشرة، وهناك نصيب وافر للمعرض في برنامج صباح الشارقة بشكل يومي، وبرنامج «سيرة ومسيرة» الذي يسلط الضوء على شخصيات مبدعة في الأدب والفنون والتأليف، إضافة إلى برنامجين مخصصين للأطفال بعنوان «هيا نقرأ»، و«5 قراءة»، كما سيحل ضيوف المعرض ضيوفاً على برامج تلفزيون الشارقة.
من جانبه، قال مدير مركز الشارقة الإعلامي أسامة سمرة «لقد أعددنا فريق عمل من أصحاب الاختصاص لتقديم كل أشكال الدعم الإعلامي، ويستضيف المركز كبار الشخصيات الإعلامية ومسؤولي الصحف ورؤساء التحرير من مختلف دول العالم لتغطية أحداث المعرض».
وأعلن مدير مشروع «ثقافة بلا حدود» راشد الكوس، خلال المؤتمر الصحافي، عن الميزانية المخصصة لتغذية مشروع مكتبة في كل بيت، البالغة مليون دولار، إذ سيتم توزيع عمليات شراء الكتب على جميع دور النشر العربية فقط، لأن المشروع موجه للكتاب العربي.
________
*( الإمارات اليوم)

شاهد أيضاً

خلدون الداوود: مثابر بلا كلل.. يعتصم بالفن في مواجهة الخراب

 خاص- ثقافات   يحيى القيسي*   في منتصف التسعينات من القرن الماضي قادني الصديق الشاعر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *