الرئيسية / إضاءات / “ثقافات” كما يراه المثقفون والأدباء العرب ( 2 )

“ثقافات” كما يراه المثقفون والأدباء العرب ( 2 )




( ثقافات )

 
بمناسبة مرور سنة على انطلاق موقع ” ثقافات ” تلقينا الردود التالية من عدد من الأدباء والمثقفين العرب المتابعين للموقع شاكرين لهم كل هذه المشاعر الجميلة والتواصل العميق تجاه الموقع، ونعدكم في اسرة تحرير ” ثقافات ” بالمزيد من التجدد والعطاء والمحافظة على النوعية العالية لما ينشر :


الدكتور غسان عبد الخالق


ناقد وأكاديمي و رئيس جمعية النقاد الأردنيين

” في خضم سيل منهمر من المواقع الاستهلاكية المسترخية … تلوح ثقافات بوصفها قلعة ثقافية اسبارطية بالغة القسوة ! تبحث عن النص الثقافي المقاتل ولا تحتفي إلا بالمقاتلين من المثقفين والمثقفات… أحبها كثيرا وأحترمها كثيرا، وأرجو أن يكتب لها البقاء في حروب المئة عام التي تخوضها مجتمعاتنا العربية الماجنة “!


محمود شقير


قاص من فلسطين

العزيزة لانا المجالي:  تحياتي وتقديري أبعث لك وللأديب يحيى القيسي تحياتي وتهانيّ الحارة في مناسبة حلول الذكرى الأولى لتأسيس موقع “ثقافات”. ومنذ شرفني الأستاذ القيسي بنشر عدد من قصصي القصيرة جدّا في الموقع، وأنا أتردد عليه بين حين وآخر. ذلك أن كثرة المواقع الألكترونية تجعل القارئ غير قادر على التردد الدائم على كل ما يحبذه من مواقع. مع ذلك فإن متابعتي لهذا الموقع كانت مثمرة في كل الأحوال، فلقد تميز موقع “ثقافات” بحسن اختياره للمواد الثقافية التي تلبي طموح القراء والكتاب والمثقفين سواء بسواء، علاوة على رفده بمواد أدبية من كاتبات وكتاب معروفين. في الذكرى الأولى لهذا الموقع المميز سأحرص على تكثيف متابعاتي لما ينشر فيه، ولن أبخل عليه بنشر المزيد من كتاباتي القصصية، متمنيا لكم و “لثقافات” مزيدًا من التألق والنجاح على طريق نشر الثقافة الديمقراطية التي تكرس التعددية واحترام الرأي و الرأي الآخر بعيدا من التعصب والتزمت وضيق الأفق والانغلاق. دمتم وسلمتم


فاطمة بن محمود

 شاعرة من تونس

نظريا يبدو من السهل تأسيس مجلة الكترونية لكن عمليا يصعب ذلك . و تكمن الصعوبة في المحافظة على نوعية المجلة و قدرتها على استقطاب النصوص المختلفة و المميزة و التفرد بثراء محتواها و عمقها . لذلك اعتقد انها مغامرة حقيقية تأسيس مجلة الكترونية خصوصا و ان ظاهرة هذه المواقع الاكترونية بدأت تغزو المشهد الافتراضي و تجعل التنافس بينها شديدا . لذا أجد في مؤسسي موقع ” ثقافات ” جرأة في اقتحام مجال المنافسة الافتراضية، و أعتقد ان هذا الموقع يحاول أن ينفرد بنوعية المادة المقترحة على القراء من حيث تأكيده على أسماء كبيرة و على مواضيع أدبية مهمة و مثيرة .. فأنا أعتبر نفسي من الزوار الاوفياء له، و اجد فيه ما يستجيب لذائقتي الادبية اذ أتمكن من متابعة اهم المقالات و الكتابات التي تظهر في مختلف الصحف و الدوريات الالكترونية و الورقية، و هنا قد ننتبه الى معطى يبدو نقطة قوة موقع ثقافات من منطلق انه ينتقي لقرائه اهم ما ينشر من مقالات ادبية و نصوص ابداعية مختلفة و في نفس الان قد يبدو هذا مأخذا اذ ليست هذه المقالات و النصوص موجهة خصيصا للموقع، و هنا تكمن المفارقة فالموقع يحقق نوعيته بفضل ما ينشر خارجه، و شخصيا لا أرى في ذلك عيبا من الموقع لأنه يوفر لي شخصيا اقتصادا في الوقت ان اجد مادة ثقافية نوعية في موقع واحد و قد يكون مأخذا يوجه الى الكتّاب الذين لا يزالون لا يولون النشر الالكتروني أهميته و تأثيره و لا يفردونه أحيانا بمقالاتهم الثقافية و نصوصهم الادبية . غير هذا أعتقد انه يمكن مراجعة هندسة الموقع اذ لا يعقل لمثل هذا الموقع النوعي ان لا نجد به مثلا ” صفحة رئيسية ” تكون منطلق و عودة كل متصفح له و ايضا ربما الانتباه الى ضرورة ربط عنوان النص بصاحبه و ان أمكن الفصل في النصوص بين الشعري و الادبي ).

شاهد أيضاً

غواية القراءة: وعلى السرير جلست وقرّرت السفر إلى القمر

* علي حسين إن الكتب التي تساعدك أكثر هي الكتب التي تجعلك تفكر أكثر.، فالكتاب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *