الرئيسية / قراءات / بعض كلمات غوغول عن بوشكين

بعض كلمات غوغول عن بوشكين


*أ.د. ضياء نافع

كتب نيقولاي غوغول ( 1809- 1852) مقالة مهمة في تاريخ الأدب الروسي حول الكساندر بوشكين ( 1799- 1837) بعنوان– ( بعض كلمات عن بوشكين) ونشرها اثناء حياة بوشكين نفسه, وهي ظاهرة نادرة جدا في تاريخ هذا الادب . لقد ظهرت هذه المقالة في الجزء الاول من كتاب أصدره غوغول عام 1835 في مدينة بطرسبورغ بعنوان – (آرابيسكي) , وهي كلمة فرنسية الاصل دخلت الى اللغة الروسية وتمتلك عدة معان, اهمها طراز خاص من النقوش والزخارف المتناسقة ذات الالوان المختلفة على وفق الاسلوب العربي في فن الزخرفة والنقوش , وهذا العنوان يتناغم مع روحية غوغول الغرائبية بالطبع, ولهذا فان ترجمة عنوان الكتاب الى العربية مسألة غير محسومة لحد الآن.

فقسم من المترجمين العرب يترجمونه – (آرابيسك ) او (آرابيسكي) , اي كما جاء في النص الروسي و كما ترجمه الاوربيون الى لغاتهم ,ولكن الاوربيين على حق لان تلك المفردة موجودة في لغاتهم اصلا ومفهومة بالتالي من قبل القراء, اما بالعربية فانها غير مفهومة بتاتا, ولهذا فان البعض قد حاول ان يترجم هذه التسمية كما يأتي- ( زخرفة عربية) او حتى -( زخرفة شرقية) وهذه الترجمة غير دقيقة بالطبع , اذ انها لا تعبر عن معنى الكلمة بشمولية ووضوح , و لا توحي للقارئ العربي بمضمون هذا الكتاب كما اراد له غوغول نفسه , فهذه التسمية – قبل كل شيء – تعني التنوع , اي ان الكتاب لا يدور حول موضوع واحد فقط, وانما يشمل عدة مواضيع لا ترتبط بعضها بالبعض الاخر, وهكذا نجد في هذا الكتاب مقالات متنوعة مثل – ( النحت والرسم والموسيقى ) و (عن القرون الوسطى ) و (عن تدريس التاريخ العالمي ) و (حول الفن المعماري للعصر الحالي ) و ( المأمون ) الخ… وفي هذا الكتاب كانت مقالة غوغول عن بوشكين ايضا بعنوان ( بعض كلمات عن بوشكين) كما أشرنا الى ذلك اعلاه , علما ان غوغول أصدر بعدئذ الجزء الثاني من هذا الكتاب الفريد وضم كذلك مقالات متنوعة في التاريخ والجغرافيا والادب وغيرها, و لا مجال للتوقف عندها او الحديث عنها في اطار هذه المقالة بالطبع, وباختصار فان مسألة ترجمة عنوان هذا الكتاب الى العربية ما زالت معلقة برغم شبه استقرارها تقريبا في كلمة – ( آرابيسكي ) , ونعود بعد هذا الاستطراد الضروري الى موضوع مقالتنا.
لا نعرف بالضبط متى كتب غوغول مقالته تلك عن بوشكين, لكن بعض المصادر وبعض مؤرخي الادب الروسي يشيرون الى انه كتبها عام 1832, الا ان المهم هنا انها ظهرت لاول مرة مطبوعة في ذلك الكتاب عام 1835, برغم ان موافقة الرقابة على هذا الكتاب كانت بتاريخ 10 /11/ 1834 , وتشغل هذه المقالة عدة صفحات من الكتاب المذكور, وقد كتبها غوغول بأسلوبه الفخم والجزل والمعمق والجميل, وحدد فيها مكانة بوشكين الحقيقية في دنيا الادب الروسي واطلق عليه تسمية – ( الشاعر الروسي الوطني الاعظم) , وهي تسمية جديدة ومبتكرة في تاريخ النقد والفكر الروسي ما زالت تقترن باسم غوغول لحد الآن , اذ لم يسبق ان استخدمها اي ناقد او باحث روسي قبل غوغول , ويرى بعض مؤرخي الادب الروسي ( وهم من وجهة نظري على حق ) ان الناقد الادبي الروسي الكبير بيلينسكي ( 1811 – 1848 ) قد التقط هذه التسمية التي اطلقها غوغول بالذات واستوعبها بعمق وانطلق منها بكتاباته النقدية التحليلية المشهورة عن بوشكين, والتي بلغت ( 11 ) مقالة طويلة وتفصيلية تناولت الادب الروسي قبل ظهور بوشكين و من ثم توقف عند دور بوشكين الكبير والمتميز في مسيرة هذا الادب , وما زالت هذه المقالات تعد واحدة من اهم مصادر دراسة بوشكين واهميته في الادب الروسي سواء داخل روسيا او خارجها .لقد أكد غوغول ان بوشكين يجسد الروح الروسية في نتاجاته لدرجة ان أحد النقاد اعتبرها حدثا كبيرا في تاريخ الادب الروسي بشكل عام لانها عكست و اثبتت الرؤية العبقرية لغوغول , الذي تنبأ واقعيا بمصير بوشكين (الذي وصل اليه في الوقت الحاضر ) اثناء حياة بوشكين نفسه,اي ان غوغول اعطانا نبوءة مستقبلية في مقالته تلك اثبت الزمان فيما بعد صحتها , اذ اصبح اسم بوشكين رمزا لروسيا, وقد بث التلفزيون الروسي الرسمي قبل عدة سنوات برنامجا خاصا اسهم فيه كبار السياسيين والمثقفين وممثل الكنيسة الارثذوكسية الروسية آنذاك الاب كيريل ( الذي اصبح الآن على رأس الكنيسة الروسية الارثذوكسية لعموم روسيا ) وطرح كل واحد منهم اسما يمثل روسيا عبر تاريخها كله واصبح مجموع الاسماء المطروحة حوالي 100 اسم, وبعد مناقشات واسعة في عدة حلقات وتصويت المشاهدين جاء اسم بوشكين ضمن الاسماء العشرة الاوائل, وبعد تصفية تلك الاسماء عبر مناقشات حامية الوطيس ايضا وبتصويت المشاهدين جاء بوشكين رابعا بعد نيفسكي وستالين وستاليبين, وهذا يعني ان بوشكين هو الاديب الروسي الوحيد الذي استطاع ان يتنافس مع ثلاثة سياسيين كبار في تاريخ روسيا عبر كل تاريخها الطويل , والذين لعبوا ادوارا مهمة وخطيرة جدا في مسيرتها الحافلة, علما ان نتائج التصويت كانت متقاربة الى حد ما .
لا يمكن بالطبع عرض مقالة غوغول هذه عن بوشكين ضمن عدة كلمات او بضعة سطور, وهي تقتضي – في رأيي – ان نترجمها باكملها الى العربية , اذ انها تعد ولحد الآن مقالة اساسية لفهم واستيعاب نتاجات بوشكين واهميته في تاريخ الادب الروسي ومسيرته , وقد حاولت ان ابحث عنها بالعربية في مصادر عديدة ولكني لم أجدها , ومن الممكن باني لم أعثر على ترجمتها ليس الا, ولكني في كل الاحوال اتمنى ان تكون مقالة غوغول هذه في متناول القارئ العربي المهتم بالادب الروسي عموما وبادب بوشكين خصوصا . ان هدف هذه المقالة يكمن بالذات في هذا الاستنتاج الذي أشرت اليه لتوي الآن بالذات , اي الى ضرورة ان يتعرف القارئ العربي على آراء غوغول حول بوشكين , والتي لخصها غوغول في مقالته تلك , وبالطبع فاني اود ان اعلن هنا عن استعدادي التام لترجمة (او إعادة ترجمة ) هذه المقالة وكتابة الهوامش اللازمة لها , او للتعاون مع الآخرين لتنفيذ هذه المهمة العلمية الضرورية والرائعة في آن واحد.
________
*(المدى)

شاهد أيضاً

“قطارات تحت الحراسة المشددة” لـ بوهوميل هرابال في طبعة جديدة

خاص- ثقافات صدرت عن منشورات المتوسط – إيطاليا، ودار الفارابي – بيروت رواية الكاتب التشيكي الكبير “بوهوميل هرابال” ” قطارات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *