الرئيسية / نصوص / عُسْر لغوي!

عُسْر لغوي!


* مرزوق الحلبي

(ثقافات) 

كيف تقول أن الأحياء في الشام
يشيّعون الأحياء
وفي الفضاءِ صدَى ضحكات الموتى 
على حسنِ طالِعِهم!
كيف تقول؟
كيف تقول بالعربية المعيارية
أن النظام يقطع جثث الأطفال
في حضن أمهاتهم 
من فرطِ المقاومة؟
كيف تقول مثلا أن الدبابةَ
التي اشتريتها بدمِي
قتلت أبي وأمِّي
وخالي وعمِّي؟
كيف تقول أن المغولَ 
عادوا إلى الغوطةِ
لأنَّ أطفالَ درعا
أحبُّوا أكوازَ العرانيسِ وغزَلَ البناتِ
والجرافيتي؟
كيف تقول أن دولة ما
أعلنت على شعبها الحربَ
لتستردّ ما أخذه منها العدوُّ!
بأي لغة سويَّةٍ تقول ذلك؟
كيف تقول للناسِ
أن دولةً كسائر الدولِ تقطع حنجرة المغني
وأصابع الرسّام
لتصدّ المؤامرة؟
كيف تقول لأصدقائك في باريس
أن الناسَ في الشامِ جزئيةً 
فيما اندثر من عقائد
وأنهم رقمٌ غيرَ ذِي بالٍ 
في سبّحة القائد؟
كيف تقول مثلا
أن الدولة رهينة النظام
وأن شعبها العريق
مجرّد قرابين لعودة الإمام؟
كيف تقول لأمّك مثلا
أن أختها أنيسة
تحرس بما تبقى لها من سنين باب حوران
من أذى الغزاة والتتار؟
كيف تقول لابن عمّك في عُرمَان
أن جنينته صارت نارا ودمارا
وأن وطنه خيمة في المنافي
أو في زهرة الرمّان؟
كيف تقول مثلا
أن برميل بارود واحد
أتى على ذكرِ المُتنبِّي في سوقِ حلبْ
وأنَّ صاروخاً مُحكما 
أتى على كل ما كتب؟
في الشامِ، يموتُ الياسمينُ كل ليلة
وينتصر الطغاةُ على اللغات!
_______
* شاعر وناقد وإعلامي من فلسطين

شاهد أيضاً

أغنية محشوة بالريش

خاص- ثقافات *عبد الرحيم التوراني في غرفة الانتظار ظلوا مدثرين بالصمت، وبقوا على حالهم هذا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *