الرئيسية / إضاءات / وزير الثقافة الأردني بين وخز الإبر الصينية وإزالة الشّعر!

وزير الثقافة الأردني بين وخز الإبر الصينية وإزالة الشّعر!


نصر المجالي *

 وجد وزير الثقافة الأردني الدكتور بركات عوجان في مكان لا يحسد عليه مجددًا من خلال حملة “سخرية” عبر موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، ومنذ تعيينه في منصبه في حكومة عبدالله النسور الثانية فان الحملات ما زالت مستمرة ضده لجهة تخصصه في “وخز الإبر الصينية” حتى صارت تسميته “وزير الوخز” بدل وزير الثقافة.

ويشار هنا إلى أنه لم يُعرف في تاريخ الوزير الطبيب بركات عوجان إنخراطه في أي عمل ثقافي، على أن ما هو معروف أنه على علاقة صداقة وثيقة مع رئيس الحكومة عبدالله النسور الذي لم يسلم هو الآخر من الانتقادات لاختيار صديقه لمهمة حقيبة وزارة الثافة.
ويوم الخميس 6 حزيران (يونيو) التقط صحافي أردني إعلانا نشره “طبيب الوخز الصيني” وزير الثقافة على موقعه على فايسبوك عن “إزالة الشعر عن الجسم بالليزر”.
وقال الصحافي في صحيفة (الرأي) الحكومية صلاح العبادي على فايسبوك إنه اتصل مع مركز وزير الثقافة بركات عوجان الذي يحمل اسم “المجمع المتكامل للطب الصيني” و”استفسرت منهم عن الإعلان الذي نشره معاليه الخميس على صفحته على فايسبوك بخصوص ازالة الشعر عن الجسم بالليزر، وأكدوا لي صحة الإعلان الذي شطبه معاليه عن صفحته بعد تعليقات ساخره تلقاها… واخبروني بان السعر بعد المعاينه للذكور والاناث.. ولمن يرغب يتصل على الرقم “………”. وتعتذر إيلاف عن نشر الرقم الذي تحتفظ به لديها.
تعليقات ساخرة 
ومن بين التعليقات التي حفل بها فايسبوك من جانب معلقين أردنيين على إعلان الوزير عن إزالة الشعر، قال أحدهم: “حكومة شو والناس نائمين فاضببن لمصالحهم”، وقالت طبيبة: “بتقدر تسأل زبائنه، وهم كثر في مجلس الوزراء الحالي (!!)….على مبدأ: اسأل مجرًب ولا تسأل طبيب !!!!”.
وقال معلق آخر: دخلك معاليه الو خبرة ” بكاسات الهوا “، بينما تساءل معلق: يمعطوا معط ونتف…وإلا شو الطريقة بدي أروح عندهم..بس شرط الوزير هو الي يمعط أو الأمين العام”. ودافع معلق عن الوزير بقوله: “قطع الاعناق و لا قطع الارزاق..”، بيينما كتب صحافي: “احلى شغل لمعالي الوزير ولازم يستغله مهرجان جرش لكثرة الفنانين العرب”.
وسأل معلق: “معاليه… متطور بشتغل بالليزر ههههههههههههههههههه الله يمعط راس كل هالاشكال (….) وعلى راسهم النسور…وزراء اخر زمن…”.
كما سأل آخر: “أبيش عندهم مساج…. الواحد ضلوعه متحلحلة”، لكن أطرف تعليق كان: “والله ممكن مش بعيدة انو عامل كازينو بس تحت مسمى الابر الصينية… هيجني يمة…. مية مالحة ووجوه كالحة حكومة النسور…”.
مجمع الطب الصيني 
يذكر أن الدكتور عوجان كان افتتح رسميا “المجمع المتكامل للطب الصيني الحديث” في عمان العام 2010 برعاية وزير الصحة الأسبق الدكتور نايف الفايز، وعدد من كبار الدولة والشخصيات المهتمة.
وحينذاك، ألقى الدكتور عوجان كلمة أوجز من خلالها رؤية المجتمع وسياسته، “ليكون إضافة نوعية في تطور الخدمات الطبية، التي يمتاز بها الأردن، فهذا المجمع يتكامل به الطب الصيني مع الطب الغربي، للتخفيف من آلام المرضى”.
والدكتور عوجان المولود في مدينة معان الجنوبية الأردنية المولود في العام 1961 كان تلقى تعليمه لكافة المراحل الدراسية في مدارس معان، وحصل على بعثة دراسية لدراسة الطب البشري في الجامعات الاوروبية وتخرج عام 1987 حاصلا على البكالوريوس في الطب والجراحة العامة.
وعوجان عمل طبيبًا في وزارة الصحة لسنوات، وشارك خلالها في ورشات عمل ودورات عديدة في مجالات الرعاية الصحي الاولية ، حيث أصبح بعدها رئيسا لمركز صحي معان الشامل والعيادات التخصصية.
كما عمل عده دورات في مجال الامراض الصدرية وذلك في مركز تنمية القوى البشرية في مستشفى الجامعة الأردنية تسلم بعدها رئيسا لقسم الامراض الصدرية في مديرية محافظة معان.
وهو حصل على بعثة دراسية عن طريق وزارة الصحة لدراسة الطب الصيني في دولة الصين لمدة سنتين، حيث أعد دراسة علمية متقدمة حول علوم الوخز بالابر الصينية، ويعتبر الدكتور بركات من أوائل الاطباء العرب في دراسة هذا المجال الطبي.
كما شارك الدكتور بركات في مؤتمرات ودورات علمية متخصصة في موضوع الابر الصينية من أهمها “مؤتمر بكين عام 1991”.

– عن إيلاف

شاهد أيضاً

رمضان بين قرنين

*محمد الأسعد في العودة إلى ذكريات رمضان، كما تجلت في كتابات عصور أقدم من العصر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *