الرئيسية / إضاءات / إصدارات جديدة : “قلبي عليكِ حبيبتي” للعتوم

إصدارات جديدة : “قلبي عليكِ حبيبتي” للعتوم


( ثقافات )


عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر في بيروت وعمان صدر ديوان: (قلبي عليك حبيبتي) للشاعر والرّوائيّ الأردنيّ أيمن العتوم، وهو الدّيوان له بعد: (نبوءات الجائعين
يتميّز الدّيوان بأنّه جمع أطيافًا متعدّدة من الموضوعات والمضامين، فبينما احتلّت المرأة نصفه الأرقّ، احتلّ التّصوّف والوطن نصفه الأشفّ. وقد اعتمدت لغة الدّيوان على الشّعريّة المنسوجة من التّراث والفكر الصّوفيّ والوشاح العِشقيّ.
ضمّ الدّيوان (25) قصيدة، وتوزّع على (132) صفحة، بدأتْ القصائد بـ (نِصفان)، وانتهت بـ (احتفاليّة الموت)، ونقرأ في قصيدته الأولى:
“وما زلتُ أذكرُ أياميَ الخالياتِ
ويربعُ في الصّدرِ خوفي
وما زلتُ أنظرُ خلفي
لعلّي… لعلّي سأُبصِر نِصفي”

ونقرأ في قصيدته الأخيرة:
“الفنُّ أقوى من الموتِ…
والرّوحُ أقوى من الرّيحِ…
والحُلمُ تخنقهُ اللّدغةُ الشّاردَةْ
وهذا التّداخل بينَ حياتِكَ والموت؛
هو الفنُّ في لحظةٍ خالِدَةْ
وتبقى القصيدةُ فوق القبورِ علامتَكَ الشّاهِدَة”
ومِن الجدير بالذّكر أنّ الشّاعر والرّوائيّ (العتوم) قد صدرتْ له روايتان هما: (يا صاحِبَي السّجن) و (يسمعون حسيسها) وكلاهما طُبعتْ ثلاث طبعات في عدّة أشهر, وصدرت أيضاً عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر . 

شاهد أيضاً

خلدون الداوود: مثابر بلا كلل.. يعتصم بالفن في مواجهة الخراب

 خاص- ثقافات   يحيى القيسي*   في منتصف التسعينات من القرن الماضي قادني الصديق الشاعر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *