الرئيسية / نصوص / كل الناس الذين هم الآن أشجار حمراء/مارتن إسبادا

كل الناس الذين هم الآن أشجار حمراء/مارتن إسبادا



*ترجمة نزار سرطاوي

(ثقافات) 

حين أرى القيقب الأحمر، 
يخطر ببالي إسكافي 
وبائعُ سمكٍ متجول 
أحمرُ مثل أوراق الشجر، 
أقدمت ولاية ماساتشوستس على إعدامه. 
بالصعقة الكهربائية 
حين أرى القيقب الأحمر، 
تخطر ببالي زهرة الفلامبويان الحمراء، 
شاعران يشبهان الفلامبويان 
مقيدان بالسلاسل في معصميهما 
لأنهما تخيّلا خليج سان خوان 
بدون الزوارق الحربية لسلاح البحرية. 
حين أرى الفلامبويان، 
تخطر ببالي جدتي 
واسمها كتلان رمز اللون الأحمر، 
حرب في اسبانيا 
وعُمّالٌ بلا أسماء 
زحفوا ببنادقَ محطمة. 
حين أرى جدتي 
واسمها كتلان رمز اللون الأحمر، 
يخطر ببالي مُنظِّمو نقابات 
في قبورٍ بلا شواهد، 
يتحسسون جذورَ 
الأشجارِ الحمراء. 
حين أقفُ فوق جبل
أستطيع أن أرى الأشجارَ الحمراءَ لقرنٍ من 
الزمان، 
وأتصوّر أوراقَ الأشجارِ الحمراءَ أيدي 
فوضويين محكومين، الزهورَ الحمراء 
عيوناً وافواهاً لشعراءَ مقيدين بالسلاسل، 
أكاليلَ زهورٍ حمراءَ في أعالي الأشجار 
لنتذكرها، 
أراها ترفع أغصاناً 
كالبنادق المحطّمة، كل الناس 
الذين هم الآن أشجار حمراء. 
All the People Who are Now Red Trees
Martin Espada 
When I see the red maple,
I think of a shoemaker
and a fish peddler
red as the leaves,
electrocuted by the state
of Massachusetts.
When I see the red maple,
I think of flamboyan’s red flower,
two poets like flamboyán
chained at the wrist
for visions of San Juan Bay
without Navy gunboats.
When I see the flamboyán,
I think of my grandmother
and her name, Catalán for red,
a war in Spain
and nameless laborers
marching with broken rifles.
When I see my grandmother
and her name, Catalán for red,
I think of union organizers
in graves without headstones,
feeding the roots
of red trees.
When I stand on a mountain
I can see the red trees of a century,
I think red leaves are the hands
of condemned anarchists, red flowers
the eyes and mouths of poets in chains,
red wreaths in the treetops to remember,
I see them raising branches
like broken rifles, all the people
who are now red trees. 
————————–
مارتن إسبادا هو شاعر وكاتب مقالات ومحرر ومحام ومترجم ذو أصول بورتوريكية كرّس الكثير من أعماله للبحث عن العدالة خصوصاً فيما يتعلق بحقوق المهاجرين إلى الولايات المتحدة. تحتفل قصائدة بتجربة الطبقة العاملة من المهاجرين من أميركا اللاتينية بقدر ما ترثو لحالهم، وتتناول تكيفهم مع الحياة في الولايات المتحدة. كذلك تتحدث قصائدة عن الصراع الذي تخوضه الشعوب في أميركا الوسطى والجنوبية مع حكوماتها الدكتاتورية، وعن فقر الناس وعجزهم إزاء تلك الحكومات. 
ولد إسبادا في بروكلين، نيويورك، في عام 1957. شارك في الحراك السياسي في سن مبكرة متأثراً بوالده، الذي كان أحد القيادين في المجتمع البورتوريكي. حصل على شهادة البكالوريوس في التاريخ وشهادة الدكتوراه الاحترافية في القانون. عمل لعدة سنوات كمحامٍ للمستأجرين وكمشرف على برنامج للخدمات القانونية. 
في عام 1982 أصدر إسبادا كتابه الأول في الشعر السياسي بعنوان “باليرو ولد الثلج المهاجر،” ثم أتبعه بجموعة شعرية بعنوان “أبواق من الجزر التي طردوا منها” (1987)، ومجموعة أخرى بعنوان “العصيان دائرة يَدَيْ العاشق” (1990). بعد ذلك صدرت له مجموعات أخرى منها “فلكي من المايا في مطبخ الجحيم” (2000) و “جمهورية الشعر (2006) و “كرة المشاكل” (2011). ب ىالإضافة ذلك قام إسبادا بجمع وتحرير مجموعتين من الشعر اللاتيني وشعر التشيكانون وقد صدرت المجموعتان تباعاً في عام 1997 وعام 2000. 
يعمل إسبادا حالياً أستاذاً في قسم اللغة الانكليزية في جامعة ماساتشوسيتس أمهرست، حيث يقوم بتدرس الكتابة الإبداعية والشعر لاتيني وأعمال بابلو نيرودا
____________________
* شاعر ومترجم من الأردن. 

شاهد أيضاً

أغنية محشوة بالريش

خاص- ثقافات *عبد الرحيم التوراني في غرفة الانتظار ظلوا مدثرين بالصمت، وبقوا على حالهم هذا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *