الرئيسية / قراءات / كتاب يدحض أشهر ‏50 ‏ خرافة في علم النفس

كتاب يدحض أشهر ‏50 ‏ خرافة في علم النفس


هبة عبدالشتار

يحيط علم النفس بجوانب حياتنا كافة‏,‏ وعلم النفس الشعبي هو مصدر غني للخرافات‏,‏ أنتج لنا معتقدات منتشرة علي نطاق واسع يظن الجميع أنها صحيحة‏,‏ غير أن أبحاث علم النفس تعارضها وتنقضها وتثبت زيفها‏.‏
ومؤخرا صدر كتاب’ اشهر50 خرافة في علم النفس.. هدم الأفكار الخاطئة الشائعة حول سلوك الإنسان’ لأربعة من خبراء علم النفس هم’ سكوت ليلينفد وستيفن جاي لين’ و’جون روشيو وباري بايرستاين’, الذين فندوا فيه مجموعة متنوعة من خرافات علم النفس الشعبي التي يبدو وكأنها يجب أن تكون صحيحة, محددين مصادر تلك الخرافات, وأسباب تصديق الناس لها, وما تقوله الأبحاث العلمية المنشورة بشأنها, كما يهدم مؤلفو الكتاب أيضا إجمالي052 خرافة أخري في صورة بسيطة تعتمد علي ذكر الخرافة والحقيقة التي تنقضها, ويختتم المؤلفون الكتاب بإطلاعنا علي ثلاثة عشر اكتشافا جديدا في علم النفس يصعب تصديقها علي نحو يثبت أن الحقيقة أحيانا تكون أغرب من الخيال.
وتكمن خطورة تلك الخرافات في أنها لا تكتفي فقط بإمدادنا بمعلومات خاطئة عن الطبيعة البشرية, لكنها علاوة علي ذلك يمكن أن تؤدي بنا إلي اتخاذ قرارات حمقاء في حياتنا اليومية, فهناك مثلا الاعتقاد الشائع بأننا نستخدم10% فقط من قدرة عقولنا والاعتقاد بأن الكثيرين منا لم يصلوا بعد لحدود إمكاناتهم العقلية وارتباط ذلك بالاعتقاد الخاطئ في أن تدني تقدير الذات هو سبب رئيسي لفقد القدرة علي التكيف مع البيئة المحيطة والاعتقاد بأننا يمكن أن نصل لأي شيء بمجرد إيماننا بأنفسنا.
كذلك من أبرز الخرافات الشائعة التي يدحضها الكتاب الاعتقاد بأن الأضداد تتجاذب في علاقات رومانسية وهو الأمر الذي يدفع الكثيرين لإهدار أعوام في البحث عن رفيق الروح الذي تختلف صفاته الشخصية وقيمه اختلافا تاما عن صفاتهم وقيمهم ليكتشفوا عند فوات الأوان أن مثل هذا’ التوافق’ نادرا ما يفلح, وهؤلاء الذين يعتقدون مخطئين أن السعادة تتحدد غالبا عن طريق ظروفنا الخارجية ربما يحصرون اهتمامهم بما هو خارج أنفسهم بدلا من الاهتمام بما هو داخلها لكي يعثروا علي’ الصيغة’ المثلي للإشباع طويل الأجل. ويقسم الكتاب الخرافات وفقا لأنواعها ومجالها, فهناك خرافات تتعلق بقدرات المخ والعقل وهناك خرافات عن النمو والشيخوخة وأخري عن الذاكرة و الذكريات والماضي و اكتساب المهارات الجديدة فيما يخص الذكاء والتعلم وكذلك حالات تبدل حالات الوعي, وخرافات سلوكيات التعامل والشخصية بالإضافة إلي خرافات المرض العقلي وعلم النفس والقانون والعلاج النفسي. يفاجأنا الكتاب في نهايته بعدد من الحقائق الغريبة التي يصعب تصديقها إلا أنها حقائق علمية تم إثباتها فمثلا تكتشف أن أمخاخنا تحتوي علي ما يقرب من3 ملايين ميل من الوصلات العصبية, أي تلك الموجودة بين خلايا المخ, و إذ وضعت هذه الوصلات بعضها إلي جانب بعض قد تمتد إلي سطح القمر وترجع منه نحو12 مرة, وكيف أن طرق المصافحة المعتادة تكشف الكثير من سمات الشخصية, ومن الحقائق الآخري الطريفة هي قدرة عقول الطيور علي تعلم رصد الإشارات الدقيقة التي تسمح لها بتمييز الأسلوب الخلاق لأحد العباقرة عن أسلوب عبقري آخر في الفن أو الموسيقي, وستصطدم حتما إذا علمت أن الأبحاث العلمية أثبتت أن الكلاب تشبه مالكيها, حيث وجد الباحثون تشابها بين أوجه أصحاب الكلاب وبين أوجه الكلاب نفسها أكبر بكثير مما قد يحدث بمحض المصادفة!
يسدينا هذا الكتاب خدمة جليلة عن طريق تجميع كل هذه المعلومات في صورة ملائمة سهلة الاستخدام وذلك بإثباته أن العلم الصحيح يتفوق علي المعرفة الشعبية والحدس الفطري, وبتعليمنا كيف نتشكك ونتفكر في كل ما نسمعه, إلا أنك بلا شك ستصطدم مما تقرأه لتجد نفسك غير مصدق لتلك الحقائق الخيالية التي قد تقترب من كونها خرافة غير قابلة للتصديق في مقابل دهشتك من كون بعض ما كنت تعتقد أنه حقيقة علمية مثبتة هو في الأصل خرافة شعبية دون أساس علمي سليم, وبالتأكيد لن تتمكن من منع نفسك من محاولة إعادة الفهم والاقتراب من النفس البشرية وقدراتها التي يبدو أن أسرارها لن تنتهي بعد.

ترجمة: محمد رمضان داود و إيمان أحمد عزب
صدر عن كلمات للنشر والترجمة

( الاهرام )

شاهد أيضاً

صدر حديثا… “تدريس الأدب الرقمي بالجامعات ثقافته – وسائطه”

خاص- ثقافات صدر مؤخرا كتاب جديد للناقد والباحث المغربي الدكتور محمد العنوز تحت عنوان “تدريس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *