الرئيسية / إضاءات / مليون زائر يتوافدون إلى قلب دبي لمشاهدة العروض النارية المذهلة بمرافقة الموسيقى

مليون زائر يتوافدون إلى قلب دبي لمشاهدة العروض النارية المذهلة بمرافقة الموسيقى


( ثقافات )

 

 حققت احتفالات العام الجديد في “وسط مدينة دبي”، أرقى كيلومتر مربع في العالم، إنجازاً عالمياً استثنائياً كإحدى أكثر الفعاليات استقطاباً للجمهور مع توافد أكثر من مليون شخصٍ من كافة أصقاع الأرض إلى مكان الحدث لمشاهدة احتفالية العد التنازلي للعام الجديد على مدى 35 دقيقة.

ونجحت احتفالات العام الجديد، بضخامتها ورقيها غير المسبوقين، في تبوء موقع رائد كأحد أكثر الاحتفالات متابعة على مستوى العالم، مع بث فعاليات الحفل على الهواء مباشرة عبر أكثر من ألف محطة تلفزيونية إلى جانب الموقعين الإلكترونيين www.mydowntowndubai.com وwww.youtube.com/downtowndubai، ليصل عدد المشاهدين إلى أكثر من ملياري شخص. وتمت تغطية هذا الحدث الاستثنائي باستخدام 18 آلة تصوير متطورة تم نصبها خصيصاً لتقديم البث التلفزيوني على الهواء مباشرة عبر شاشات القنوات الفضائية المجانية.

وتضمنت احتفالات العام الجديد في “وسط مدينة دبي” عروضاً مذهلة للألعاب النارية من “برج خليفة”، أطول مبنى في العالم، تم إعدادها للمرة الأولى لتتناغم مع الموسيقى الأوركسترالية الحية. جاء ذلك في أعقاب العروض المائية والنارية و الضوئية المذهلة في بحيرة البرج، والحفل الموسيقي المباشر لأوركسترا براغ الفلهارمونية، في حدث هو الأكبر والأروع من نوعه حتى اليوم.

وبالإضافة إلى سكان دبي والزوار القادمين من مختلف أنحاء الدولة، توافد الآلاف من السياح إلى المدينة خصيصاً لهذه المناسبة، مما يؤكد مجدداً على المكانة الراسخة التي يتمتع بها “وسط مدينة دبي”، أبرز مشاريع “إعمار العقارية” والممتد على مساحة 500 فدان، واستحقاقه لقب “قلب العالم الحاضر”.

بهذه المناسبة قال محمد العبار، رئيس مجلس إدارة “إعمار العقارية”: “تعد احتفالات العام الجديد في ’وسط مدينة دبي‘ استعراضاً بصرياً وصوتياً متكاملاً تتألق في خلفيته اللوحة العمرانية الرائعة لأرقى كيلومتر مربع في العالم، كما أنها تعبر رؤية دبي المشرقة لمستقبل عالمي زاهر مفعم بالتفاؤل والتآخي. وقد أصبحت هذه الاحتفالية اليوم في مصاف أروع احتفالات العام الجديد العالمية التي تقام في المدن الكبرى مثل نيويورك ولندن وسيدني وغيرها”.
واستطرد العبار، الذي يتولى أيضاً رئاسة مجلس إدارة تنظيم الفعاليات والمهرجانات في إمارة دبي، مؤكداً بأن احتفالات العام الجديد في “وسط مدينة دبي” تسهم في تأكيد المكانة التي تتمتع بها دبي بوصفها الوجهة الرائدة للسياحة والفعاليات على المستوى الدولي، إذ أنها الحدث الأبرز على أجندة فعاليات دبي الذي يترقبه الزوار من مختلف أنحاء العالم.

يحتل مطار دبي الدولي المرتبة الرابعة عالمياً من حيث عدد المسافرين، حيث تشير التوقعات إلى تجاوزه لعتبة 56.5 مليون شخص المستهدفة في العام 2012، علماً بأن “وسط مدينة دبي” هو الوجهة الأكثر جذباً لهؤلاء الزوار، حيث استقطب مايزيد على 60 مليون زائر حتى الآن.

تبلغ القيمة التطويرية لـ”وسط مدينة دبي” 20 مليار دولار أمريكي، ويشكل موطناً لمجموعة من أبرز المعالم السياحية والترفيهية في المدينة، بما في ذلك “قمة البرج، برج خليفة”، أعلى منصة مشاهدة مفتوحة للعموم مع شرفة في الهواء الطلق في العالم؛ و”دبي مول”، أكبر وجهات التسوق والترفيه في العالم؛ و”دبي فاونتن”، أطول النوافير الاستعراضية في العالم؛ بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من الوحدات السكنية الفاخرة والمكاتب التجارية، إلى جانب “بوليفارد محمد بن راشد” الممتد بطول 3.5 كيلومتر، والذي تنتشر على جانبيه نخبة من أرقى المنافذ التجارية والمطاعم والمقاهي.

استمد استعراض ” شعلة المياه” جماليته من تلاقي العناصر المميزة لمختلف الحضارات العالمية في “وسط مدينة دبي”، ومن روح هذه الثقافات التي عبرت المحيطات لتصل إلى ضالتها المنشودة وتسكن “قلب العالم الحاضر”، الذي يجمع الناس بنبض الأخوة والمودة. ومع انسياب روح الثقافات العالمية في شرايين “وسط مدينة دبي”، ارتفعت النار والمياه والأنوار و الألحان في استعراض مذهلٍ تم عرضه على شاشة عملاقة يصل طولها إلى 210 أمتار إضافة إلى 15 منصة مائية مجهزة بشاشات نصف شفافة.

أعدت عروض احتفالات العام الجديد في “وسط مدينة دبي” بمشاركة 79 فناناً من مختلف أنحاء العالم، وتم إنتاجها من قبل الفريق المنظم لإستعراضات الألعاب الأولمبية في بكين ولندن، و احتفالات العام الجديد في سيدني. وتعبر كلمات الأغنية المصاحبة للعرض ببلاغة وصدق عن جوهر مفهوم “قلب العالم الحاضر تجول في أرجاء العالم، مفعمة بالحيوية، مشعة بالنور، تحمل معها ثقافة، طبيعة و مستقبل باهر، و طبعاً، الصداقة الطيبة، نحن معتزون بتراثنا و ماضينا، نحن فخورون بإنجازاتنا و تطلعاتنا لغد مشرق، أهلاً بكم في منزلكم، وسط مدينة دبي… الآن، للحياة عنوان”.

ويواصل “وسط مدينة دبي” احتفاءه بالعام الجديد مع عرض “بحيرة البرج” ” شعلة المياه” طيلة شهر يناير، حيث تبدأ إعادة هذا العرض في 4 يناير 2013 عند الساعة 8 مساءً.

ومع تزايد الحماسة وبدء العد التنازلي للعام الجديد، عاش “وسط مدينة دبي” لحظة من الصمت والترقب، وفجأة انطلقت الألعاب النارية على أنغام الموسيقى الأوركسترالية الحية، وتراقصت حول “برج خليفة” مشعة نوراً ولوناً لتضيء سماء الليل وتزينها بالنجوم والأقمار الجديدة والأزهار. وتميزت عروض الألعاب النارية بتشكيلات الألوان الجديدة، فطغى عليها اللون الذهبي إلى جانب اللون الأزرق الفاتح والوردي المشرق والأرجواني العميق، كما أحاطت الألعاب النارية أطول مبنى في العالم بألوان العلم الوطني؛ الأحمر والأخضر والأبيض، في تحية إلى دولة الإمارات العربية المتحدة التي احتفلت بيومها الوطني الحادي والأربعين مؤخراً.

وقد تم تنصيب شاشات العرض العملاقة في “برج بارك” ومسرح “برج ستيبس” لضمان راحة الزوار، الذين كان بإمكانهم الوصول إلى “وسط مدينة دبي” باستخدام “مترو دبي” الذي عمل على مدار الساعة عشية العام الجديد. واستفاد الزوار أيضاً من سهولة الوصول والملاءمة عبر “جسر المترو” الذي تم افتتاحه مؤخراً ليربط محطة “مترو دبي” مع “وسط مدينة دبي”.

قدمت مختلف دوائر حكومة دبي ومؤسساتها الدعم الاحتفالات العام الجديد في “وسط مدينة دبي”، الأمر الذي يعكس بوضوح مجدداً قدرة المدينة على استضافة الفعاليات عالمية المستوى، كما حظيت الاحتفالات أيضاً بدعم “طيران الإمارات” و”اتصالات” و”سامسونج” و”مرسيدس-بنز” و”أوميغا”.

 

شاهد أيضاً

هَوَامِشٌ عَلى دَفْتَرِ الشُّجُونِ التَّعْلِيمِيَّةِ

خاص- ثقافات *الدُّكْتُورُ بَلِيغ حَمْدِي إسْمَاعِيل ثمة إشارات عن النظام كمحنى إنساني جديرة بالاهتمام والتبصير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *