الرئيسية / فنون / «الشارقة للفنون» يكشف عن أماكن جديدة لفعاليات البينالي

«الشارقة للفنون» يكشف عن أماكن جديدة لفعاليات البينالي



 تتواصل التحضيرات الفنية والتنظيمية لانطلاق بينالي الشارقة 11 المزمع إقامته في 13 مارس 2013 ويستمر حتى 13 مايو 2013.

وصرّحت يوكو هاسيكاوا قيّمة بينالي الشارقة 11 في بيان صدر أمس من مركز الشارقة للفنون أن مفهوم “الفناء في العمارة الإسلامية” ستكون هي الثيمة الأساسية لهذه الدورة، ودعت الفنانين إلى استلهام الساحات التاريخية في إمارة الشارقة، كما قامت باختيار مجموعة من الفنانين الذين تتقاطع أعمالهم مع طبيعة الثيمة، وتكليف فنانين آخرين بإنتاج أعمال فنية ومعمارية خصيصاً للبينالي. وأشارت هاسيكاوا الى أن تنوع الثيمات وتعدد المفاهيم الجمالية والفلسفية التي يطرحها البينالي في دوراته المختلفة، هو أحد الأسباب التي جعلت منه منصة بارزة، ضمن المحافل الفنية العالمية.

من جهة أخرى أعلنت مؤسسة الشارقة للفنون أن بينالي الشارقة 11 سوف يدشن المساحات الفنية الجديدة متعددة الوظائف، التي يبلغ عددها خمس، والتي كانت قيد التطوير منذ العام 2009. حيث تبلغ مساحتها ما يقرب من 20.000 قدم مربعة، متّصلة مع المساحات الخارجية والشرفات، وهذه المساحات الجديدة سوف تكون بمجملها أماكن لفعاليات وعروض مؤسسة الشارقة المتنامية، والاحتياجات المتزايدة لجمهور الفن.

وتقع المباني الجديدة في منطقة الشارقة للتراث، التي تتميز بمجموعات متقاربة من المباني ذات الساحات، يحيط بها جدران بلا نوافذ تشكل الأزقة الضيقة. العديد من هذه المباني تعود لبعض الأسر الإماراتية العريقة التي سكنت في هذه المنطقة، حيث جرى ترميمها والحفاظ عليها على امتداد 50 عاماً.. المساحات الفنية الجديدة في مؤسسة الشارقة للفنون، اعتمدت التصنيف ذاته، مع إعادة إدخال التفاصيل التاريخية الضائعة، مثل استخدام أسطح المنازل كأماكن اجتماعية، واستخدام الجسور التي تربط فيما بينها.

كما دعت يوكو هاسيكاوا لبينالي الشارقة 11، 24 فناناً لابتكار أعمال فنية خصيصاً للمساحات الفنية الجديدة في مؤسسة الشارقة للفنون، أو لبعض المباني الأخرى أو الساحات التي تمتد بين منطقة الفنون ومنطقة التراث، والتي جرى استخدامها كأماكن لعروض البينالي منذ عام 2003. وتتضمن الأعمال الجديدة لمجموعة من الموسيقيين والفنانين والمخرجين، مثل سعدان عفيف، تيفاني شونغ، يانغ فودونغ، رونا إسلام، لوسيا كوخ، ناصر نصر الله، إرنستو نيتو، أوتوبونغ نكانغا، أنري سالا، وائل شوقي، والعمل المشترك بين سيجين أونو، وريوتشي ساكاموتو، وشيرو تاكاتاني

( الاتحاد)

شاهد أيضاً

فيروز عصفورة تائهة بين الشمس والشرق

*أحمد شوقي علي مع اقتراب ذكرى ميلاد أو رحيل أحد المبدعين المؤثرين، ثمة صحافي يمد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *