الرئيسية / نصوص / وَرَقٌ فارِغٌ

وَرَقٌ فارِغٌ


طارق مكاوي *

1

كانَ أعمى
يَتَحَسّسُ شَكلَ الطَريقِ
بأنفاسِه
ثمَّ يَرسُمُ وَجْهَ الجمالِ
بِلونِ الألقْ
كانَ أعمى
ولِشدِّة أحزانِه
لمْ يَعدْ عارِفاً قلبُه أيَّ بابٍ طَرقْ.

2

وَرَقٌ فارِغٌ
مِنْ كُلِّ شَيْء
مِنْ خٌطوطِ يَديكِ
ومِنْ طَيَرانِ الطيورِ التي تَتَقافَزُ
حولَ دَمي حينَ أكتبُ
فوقَ الهواءِ أحِبُّكِ.
ورقٌ فارغٌ
مُفعَمٌ بانتهاكِ الأبيضِ العَفْويِّ لهُ
يَتَيَقَظُ حينَ أحسُّ مَلامِحَهُ
فَيَفيضُ مَعانٍ.

3
السماءُ
مُؤجَّرةٌ للنجومِ
تُغمِّضُ أجفانَها
حينَ يَبتدِئُ الحبُ دورَتَه
والثُريا تَحومْ.

4

بِحريَّةِ البرقِ
تنمو الحشائِشُ خارِجَ
حائِطِ صَدْري
فَتَخرُجُ زَنبقَةُ الحُبِ مُشعَلَةً تَتَحدى المواتْ.
تُفاجِئُ غَفلَةَ نومي
متى طلّ طيرُ الأساطيرِ لاعَبَ
ظِلَّ الهواءِ الذي تَنفَّسَني
لم يَنْمُ أيُّ شيءٍ
بِحقلي
لأنا بقينا نُراقِبُ أرواحَنا، كيفَ
تُغمض وسطَ خَريفِ الحياةْ.

5

لو تَمرُّ الليالي بِبطْءٍ
على جَسَدي
لحبستُ مدارَ النُجومِ
على شَبَكِ النافِذَةِ
لِأرى مِنها ما تُخبِّئُ لي
مِنْ عِثارْ.

6

داخلي فارغٌ بالتمامِ
كأنْ لم يَكنْ داخلٌ
في دَمي يَتمطى
مثلَ حَجمِ الطبيعةِ.

7

حينَ أُحبُ
أراني أعصرُ
ربيَّ خمراً
وأراني جناحاً مُهيباً يَتَلقّطُه
الضوءُ.
حينَ أُحبُ
أرى أنني لا أراني
إنما أتَحدَّرُ مِنْ وِرْدِ
كفَّيْكِ ويُغشى عليَّ حناني.

8
عَطَشٌ في دمي لا يَنامُ
وأنتِ تُدارينَ حِكمَتَكِ
البالغةِ
تَغسلينَ زُجاجَ المدينةِ في كلِ صُبحٍ، تَمسحينَها بتفاصيلِها المهمَلةْ.
كلُ شيءٍ تُرتِّبُه الأرضُ
لا شهقةٌ تَتَقاذَفُ في الجَرَسِ الْمَعدَني
ولا وَرَقٌ عامِرٌ فوقَ صدرَ البيوتْ.
وأنتِ نَسيتِ الرسائِلَ فوقَ شِفاكِ مُؤجلةً
ونسيتِ تُرابَ يَديكِ على حائطِ القلبِ، كما وَنسيتِ
بأنَّ القصيدةَ
 في كلِّ يومٍ تَموتْ.

 

* شاعر من الأردن

شاهد أيضاً

مُناجاة طيْف..

خاص- ثقافات *محمد الزهراوي هِيَ : ((حياتي أنت وموتي ولي فيك كل حاجاتي. .. أخافه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *