الرئيسية / إضاءات / معركة بين أديبين أمام القضاء المصري

معركة بين أديبين أمام القضاء المصري


سلوى عبدالحليم

قال الشاعر المصري حسن طلب إنه لن يتراجع عن رأيه في وزير الثقافة المصري السابق الناقد جابر عصفور. وكانت محكمة مصرية قضت أخيراً بتغريم حسن طلب 40 ألف جنيه (نحو 6600 دولار) بعد إدانته بـ «سب» عصفور في مقالين نشرتهما جريدة «الأهرام» القاهرية.

وقال طلب  إن الحكم القضائي ضده ليس دليل براءة عصفور، مشيراً إلى أنه قرر استئناف ذلك الحكم. وأضاف أن الوقائع الواردة في مقاليه والتي اعتبرها عصفور «سباً» وقذفاً «هي حقائق، لكنها تحتاج إلى توثيق وهو ما سيقوم به المحامي الذي أوكلتُ إليه القضية استعداداً لجولة الاستنئاف».

ويرى طلب أن فكرة المقاضاة تنشأ عندما يجد المثقف نفسه في مواجهة واقع ثقافي مريض، واقع منقسم إلى فئتين. فئة تستفيد من مناصبها الثقافية وتعتبرها غنيمة وتفلت بجرائمها من دون محاسبة أو عقاب، وأخرى تقاوم».

وقال جابر عصفور  إنه لا يحبذ فكرة المقاضاة بين المثقفين لكنه اضطر إليها في مواجهة «كُتاب لا يراعون شرف القلم ولا أخلاقيات الكتابة».

وتعليقاً على محاولات بعض المثقفين لتحقيق مصالحة بين الطرفين قال صاحب كتاب «محنة التنوير»: «إن على طلب أن يتراجع عما ذكره في حقي وأن ينشر اعتذاراً في الصحيفة نفسها، «فكيف يسبني في جريدة ويصالحني في جلسة عادية».

وتابع أن طلب «خان أعراف الكتابة»، مشيراً إلى أنه سيتبرع بمبلغ الغرامة المالية لصندوق العلاج التابع لاتحاد الكُتاب المصريين أو لنقابة الصحافيين المصريين لإنشاء جائزة لأولئك الذين يراعون شرف القلم وأخلاقيات الكتابة، على تعبيره.

وقال طلب إن الشاعر أحمد عبدالمعطي حجازي وآخرين «أكدوا تضامنهم مع قضيتي وسيحاولون جمع مبلغ الغرامة حتى يشعر عصفور بأن هناك ثقافة مصرية حرة ومستقلة يمكنها مواجهة الفساد». ولكن، من المعروف أن حملة طلب على عصفور غير بريئة لا سيما أن من يدعمونه معروفون بعلاقاتهم الرسمية السابقة قبل أن يتحولوا إلى ثوريين.

– الحياة اللندنية

شاهد أيضاً

تفسير كلمة “قَسوَرَة” بالقرآن[*]

خاص- ثقافات *كريستوف لوكسنبرغ/ ترجمة: إبراهيم قيس جركس جاء في سورة القيامة {فَمَا لَهُم عن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *